الجمعة، 24 مايو، 2013

• قصة ملهمة: أيهم أذكى أصحاب العيون الملونة أم السوداء؟


قام باحثون في جامعة ييل بالولايات المتحدة الأمريكية ببحث عن قوة الاعتقاد، فقالوا لمجموعة مختارة من طلبة الجامعة: إن الأشخاص ذوي العيون الملونة أذكى من الأشخاص ذوي العيون السوداء بنسبة كبيرة، وإن نتائجهم الدراسية أفضل بكثير، ولم يعلقوا على الموضوع أكثر من ذلك.

 غير أن شيئًا مدهشًا حدث وهو أن نتائج الطلبة ذوي العيون الملونة ارتفعت جدًا، وأن نتائج الطلبة ذوي العيون السوداء انخفضت! فعقد الباحثون اجتماعًا آخر مع المجموعة المختارة من الطلبة وقالوا لهم أنه كان هناك خطأ في البحث، لأن الطلبة ذوي العيون السوداء أذكى بكثير من الطلبة ذوي العيون الملونة، وقدموا اعتذارهم للجميع.
 وكانت المفاجأة الثانية أن نتائج الطلبة ذوي العيون السوداء ارتفعت ونتائج الطلبة ذوي العيون الملونة انخفضت!
ثم عقد الباحثون اجتماعًا آخر مع الجميع وأخبروهم أن لون العيون ليس له أي صلة بالذكاء، وأن ما فعلوه كان بحثًا عن قوة الاعتقاد، وأن النتائج الدراسية لم تكن بسبب لون عيونهم بل كانت بسبب اعتقادهم بأنهم مميزون، وبسبب هذا الاعتقاد تكونت لدى كل فرد صورة ذاتية قوية جعلته يتصرف بطريقة تتماشى مع اعتقاده وصورته الذاتية مما أدى إلى النتائج التي حصلوا عليها.
اعتقاداتك تتحكم في قدراتك
  بداخل كل منا قدرات هائلة لكن هذه القدرات مسجونة بداخلنا، ومن أهم الأسباب التي أدت إلى ذلك هي عدم اعتقادنا أنها موجودة أصلا، وافتقادنا للشعور باليقين بأننا قادرين على النجاح، لذلك كثيرًا ما نرى بعضنا لديهم العديد من القدرات التي تؤهلهم لمستقبل باهر لكنهم في حالة اضطراب ويتحركون بشكل عشوائي. 
هذه الحالة ليس لها تفسير إلا أن هؤلاء الأشخاص يفتقدون الاعتقاد بقدراتهم على النجاح، بالإضافة إلى أنهم ربما يعانون من اعتقادات سلبية مثل عدم الثقة بالنفس، وبالتالي تشل قدراتهم بداخلهم، وفى المقابل نعرف أو نسمع عن أشخاص كان السبب الرئيسي في نجاحهم هو اعتقادهم الايجابي عن ذاتهم، لذلك تفوقوا على من هم أكثر موهبة.
قال هنري فورد صاحب ومؤسس شركة فورد للسيارات: "لو اعتقدت أنك قادر على فعل شيء ما أو اعتقدت أنك غير قادر على فعل شيء ما ففي كلتا الحالتين أنت على صواب!"


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال
إقرأ أيضًا


للمزيد




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق