الأحد، 30 يونيو 2013

• قصة نجاح: الطفل الذي غيّر مجرى الإنسانية




ذهب الطفل إلى أمه والحزن يلفه، دموعه تنحدر فوق خديه في حرارة، صدره يعلو ويهبط في سرعة، نحيبه يمزق القلب، لا تحتاج إلى بديهة عالية كي ترى الألم والانكسار المنبعثين من عينيه والتي خبا فيهما بريق المرح وحياة الطفولة. 




• قصة غريبة: هل صديقي خائن أم وفيّ؟



    تخرج أحمد من كليه الهندسه وسافر للخارج بحثًا عن عمل،  ولما وصل أحسّ بالغربة والوحدة في عالم غير عالمه.. وشاء القدر أن يلتقي بشاب من بلده اسمه خالد، احتضنه وشغّله معه، وتوطدت الصداقة بينهما إلى أبعد الحدود... 




الخميس، 27 يونيو 2013

• قصة وعبرة: لا تتسرع في الإجابة

   كثيرًا ما يتعرض الواحد منا لأسئلة مختلفة، وقد تكون إجاباتنا بديهية وسريعة أحيانًا مما يوقعنا في أخطاء قاتلة، وقد نحكم من خلال انطباعاتنا الأولية... لذلك إليك الأسئلة التالية:




الأربعاء، 26 يونيو 2013

قصص الأطفال: كذبة كوب الحليب تخسر المباراة




هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله: ؟ أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ إذكر الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

بين الخسارة والفوز
أنا يونس، في الصف الابتدائي الثاني، في حياتي أوقات سعيدة كثيرة، لكن بالمقابل فإن أصعب لحظات حياتي حين ألمح أمي وهي قادمة من المطبخ حاملة في يديها الكوب الكبير المملوء بالحليب، ولأن أمي تعرفني جيدًا وتدرك أن بمجرد اقترابها مني سأمارس طقوسي المعتادة في الكر والفر، وأواصل هوايتي في الاختباء خلف المنضدة أو القفز من فوق الكراسي، أو الركض في أرجاء الشقة الواسعة، وتعرف أيضًا أنها ستركض خلفي وستتمكن من اللحاق بي وستجبرني على شرب الحليب كاملاً.




• قصة غريبة: فلسفة في غير محلها



 خلال عملية سطو على أحد البنوك المركزية في كوانغتشو في الصين، صرخ اللص موجهًا كلامه إلى الأشخاص الموجودين داخل البنك:
"لا تتحركوا فالمال ملك للدولة وحياتكم ملك لكم".




الثلاثاء، 25 يونيو 2013

• قصة دينية: مصحف وسيارة


كان الفتى في الصف الثالث الثانوي، وفي يوم إستلام شهادة الفصل الدراسي الأول عاد من المدرسة فرحًا وهو حائز على نسبة 96%....




الأحد، 23 يونيو 2013

• قصة وعبرة: الملك والوزير


يقال ان ملكًا أمر بتربية عشرة كلاب وحشية لكي تفترس كل وزير يخطىء بحق الملك... وفي أحد الأيام قام أحد الوزراء المخلصين الصادقين باعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك، فأمر برميه للكلاب!!!




السبت، 22 يونيو 2013

• قصة نجاح: ماذا تفعل إذا طردت من عملك؟


التحق شاب أمريكي بالعمل في ورشة كبيرة لنشر الأخشاب، وقضى الشاب في هذه الورشة أحلى سنوات عمره، حيث كان شابًا قويًا قادرًا على الأعمال الخشنة الصعبة.
وحين بلغ سن الأربعين.. كان لا يزال في كامل قوته، وبعد أن أصبح ذا شأن في الورشة التى خدمها لسنوات طويلة، فوجىء برئيسه في العمل يبلغه أنه مطرود من الورشة وعليه ان يغادرها نهائيًا بلا عودة!




• قصص الأطفال: شجرة الصبار والنحلة المغرورة


هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله: أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟
        
شجرة الصبار والنحلة المغرورة
        
          ازدَادَت شِدَّةُ الرِّيَاحِ، وَنَبْتَةُ الصبَّارِ غَيرُ مُهتَمَّةٍ بِهَا، وَقَد تَطَايَرَت مِن حَولها أَورَاقُ الأَشجَارِ الجَافَّةُ، وَالقَشُ، والعِيدَان.
          لَكِنَّ نَحلَةً صَغِيرَةً، دَفَعَتهَا الرِّيَاحُ بِشِدَّةٍ، مِما أتعَب جنَاحَيهَا، فارتَمَت على الأرضِ، قَفَزَت بِسُرعَةٍ نَحوَ وَرَقَةِ لَيمُونٍ مُنحَنِيَةٍ جَافَّةٍ، دَخَلَت فِِي تَجوِيفِهَا إِلى أَن هَدَأَتِ الرِّيَاحُ.




• قصة وعبرة: كيف تعبر من الباب الضيق؟


قامت إحدى المدارس برحلة للأطفال إلى أحد الأماكن الترفيهية، وكان الأتوبيس يسير بسرعة عالية على الطريق السريع المؤدي إلى المكان الذين يرغبون بالوصول اليه.




الجمعة، 21 يونيو 2013

• قصة ملهمة: كيف تتخلص من آثار مشاكلك؟


 بدأ البروفسور درسه بالإمساك بكأس يحوي بعض الماء ورفعه أمام أعين الطلاب ليراه الجميع ثم سألهم: كم تظنون وزن هذا الكأس؟ أجاب الطلاب: 50 غرام.. 100 غرام.. 125 غرام..




الخميس، 20 يونيو 2013

• قصة وعبرة: الأعمى والإعلان


جلس رجل أعمى على إحدى عتبات بناء واضعًا قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها "أنا أعمى أرجوكم ساعدوني".




• قصة دينية: الكون له إله واحد


تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدًا. وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله!  




• قصص الأطفال: خصام بين الفصول



هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله: أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

 
أينَ اختفى الربيع 
        
          لَمْ يَكُنْ أَحَدٌ يَتَوَقَّعُ أَنْ تَتَشَاجَرَ فُصُولُ السَّنَةِ مَعًا، فَفَصْلُ الشِّتَاءِ يَرَى أَنَّهُ رَغْمَ بُرُودَةِ الجَوِّ وَهُبُوبِ الرِّيَاحِ البَارِدَةِ وَاضْطِرَارِ النَّاسِ إلَى ارْتِدَاءِ مَلابِسٍ ثَقِيلَةٍ طَوَالَ شُهُورِهِ لَكِنِ المَطَرَ الغَزِيرَ الّذِى يُصَاحِبُهُ يَهِبُ الحَيَاةَ لِلتُّرْبَةِ الَّتِي تَتَشَرَّبُهُ فِي سَعَادَةٍ لأنَّهُ مَاءٌ عَذْبٌ نَقِيٌّ وَيُتِيحُ لِلنَّاسِ أَنْ تَزْرَعَ مُخْتَلِفَ المَحَاصِيلِ الزِّرَاعِيَّةِ كَمَا أَنَّهُمْ يَسْتَمْتِعُونَ بِرُؤْيَةِ قَوسِ قَزَحٍ بَعْدِ هُطُولِ المَطَرِ.




• قصة ملهمة:كيف تصنع انتصاراتك بنفسك؟


كان هناك إمبراطور في اليابان، يقوم بإلقاء قطعة نقد قبل كل حرب يخوضها، فإذا جاءت القطعة النقدية من جهة الصورة يقول للجنود "سننتصر" وإذا جاءت من جهة الكتابة يقول لهم "سنتعرض للهزيمة"..




• قصة وحكمة: الثروة الضائعة

في أحد الأيام و قبل شروق الشمس... وصل صياد إلى النهر، وبينما كان سائرًا على الضفة تعثر بشيء ما وجده على ضفة النهر... كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبًا، وجلس ينتظر شروق الشمس.. كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله...




الأربعاء، 19 يونيو 2013

• قصة وحكمة: قميص السعادة

يُحكى أنّ أميرًا هنديًا غنيًا جدًا كان يحيا في حالة من البحبوحة والترف، ومع ذلك لم يكن سعيدًا، فجمع حكماء إمارته واستشارهم عن سرّ السّعادة.
وبعد صمت وتفكير، تجرأ شيخ منهم وقال:




• قصص الأطفال: الصداقة تنتصر



هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله:؟ أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

قصة: الصداقة تنتصر
          
          كان يا ما كان في قديم الزمان ثلاث فراشات: بيضاء، حمراء وصفراء. كن طوال الأيام يلعبن ويرقصن وخاصة إذا كانت الشمس دافئة. كانت الفراشات ترفرف من زهرة إلى زهرة أخرى ويا لها من فرحة! لكن في إحدى المرات هطل مطر غزير. وتبللت الفراشات وبدأن بالبحث عن مكان يختبئن فيه. والمطر كان ينهمر.




• قصة وعبرة: كيف تجد الحب الحقيقي


قررت مُدرسّة روضة أطفال أن تلاعب الأطفال لعبة لمدة أسبوع واحد، فطلبت من كل طفل أن يجلب كيسًا فيه عدد من حبات البطاطا، وعليه أن يطلق على كل قطعة بطاطا إسمًا للشخص الذي يكرهه. فكل طفل سيحمل معه كيسًا يحتوي على حبات من البطاطا بعدد الأشخاص الذين يكرههم.




الثلاثاء، 18 يونيو 2013

• قصة وعبرة: دقّ المسامير علاج للغضب.. ولكن!!!!!


كان هناك ولد عصبيّ المزاج، وكان يفقد صوابه بشكل مستمر، فأحضر له والده كيسًا مملوءًا بالمسامير وقال له: يا بني أريدك أن تدق مسمارًا في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك، وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده...




الأحد، 16 يونيو 2013

• قصة نجاح: الطريق إلى المجوهرات


ولد الطفل في مدينة المرسي بتونس، وكان الأصغر بين إخوته، واتصف منذ صغره بالجدية إذ كان يمضي أوقات فراغه في صناعة أي شئ يخطر بباله، فهو لم يكن ميالاً للعب مع رفاقه، بل لم يكن له رفاق أصلاً.




السبت، 15 يونيو 2013

• قصص الأطفال: السمكةُ والحوريةُ



هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله: أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

قصة السمكةُ والحوريةُ
     
          في يومٍ صيفي مشمسٍ.. السماءُ فيه صافيةٌ، والنجومُ اختفت مع ذهابِ الليلِ، كانت هناك حوريةُ البحرِ تتشمّسُ بعد ليلٍ طويلٍ من الأرقِ، وتفترشُ الشاطئ، وتمدُّ ذيلَها الذهبيّ الذي أخذت أمواجُ البحرِ بتغطيته كلما اقتربت من الشاطئ، وبينما هي تَعْبثُ بخصلاتِ شعرِها المبتلة.




• قصة وحكمة: ما هو سر السعادة؟


يحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم لدى أحكم رجل في العالم، مشي الفتى أربعين يومًا حتى وصل إلى قصر جميل على قمة جبل... وفيه يسكن الحكيم الذي يسعى إليه، وعندما وصل وجد في قصر الحكيم جمعًا كبيرًا من الناس، انتظر الشاب ساعتين حتى حان دوره...




• قصة غريبة: إن الله يمهل ولا يهمل


في  أحد أيام الخميس قبل صلاة المغرب بقليل جاءت سيارة تسير بسرعة جنونية في طريق سريع في الرياض في السعودية وصدمت رجلاً كان يمشي في الطريق أمام باب وكالة سيارات (BMW) وهرب السائق الذي صدم هذا الرجل... لكن الشرطة تمكنت في نفس اليوم من إلقاء القبض عليه.

وتوفي الرجل الذي صدمته السيارة في الحال، فاتصل الضابط بزوجته وأبلغها بالأمر فحزنت حزنا شديدًا، ثم تبين أن العائلة فقيرة ومعدمة، فتابع الضابط الموضوع بنفسه إلى أن دفن الرجل.. وحكمت المحكمة على السائق بدفع الديّة للزوجة.
أخذ هذا السائق يماطل بالدفع ويدّعي أنه فقير ولا يملك مالاً، ثم استطاع أن يحضر صكّ إعسار من إحدى المحاكم بشهادة اثنين... وطُويت القضية على أنه معسر وسيتم سداده لهذه المرأة عندما تتحسن حالته المالية..
وبعد سنة بالضبط من الحادث المذكور، وأمام مدخل شركة (BMW) أيضًا صدمت سيارة رجلاً آخر ومات في الحال... وكانت الجثة مشوهة جدًا لا أحد يستطيع التعرف على ملامح هذا الميت، وكان اليوم  يوم خميس والوقت قبل المغرب بقليل، وبعد البحث عن الأوراق التي بحوزة الميت كانت المفاجأة المذهلة والصاعقة التي تيقن نفس الضابط من خلالها أنه لا شيء يضيع عند رب الأرباب... تبين  بأن المتوفي هو نفس الشخص الذي عمل الحادث وقتل الرجل وظلم زوجته في نفس المكان وفي نفس الموعد بعد سنة من الحادث الأول، ومما زاد من المفاجأة أن الذي توفي في الحادث الثاني جاء إلى وكالة السيارات ومعه شيكاً ليدفعه للوكالة لشراء سيارة جديدة له.
وتابع نفس القاضي هذه القضية الجديدة، فحكم على الجاني – وكان موسرًا – بدفع الديّة، فما كان من القاضي إلا أن حولها إلى المرأة الفقيرة زوجة الرجل الميت الأول واعتبر أن الله قال كلمته وأن الديّة من نصيبها.
 إقرأ أيضًا




الجمعة، 14 يونيو 2013

• قصة غريبة: الشاب الذي حرق شهوته

خرجت مجموعة من الطالبات والمعلمات في رحلة استكشافية إلى إحدى القُرى النائية لمشاهدة المناطق الأثرية.. وحين وصلت الحافلة، كانت المنطقة شبه مهجورة وكانت تمتاز بانعزالها وقلة قاطنيها..




الثلاثاء، 11 يونيو 2013

• قصة غريبة: ماذا يوجد في بطن باتريسيا؟


استفاقت "باتريسيا روجر" البالغة من العمر ستة وثلاثين عامًا من نومها إثر ألم معوي لا يطاق، لكنها مع ذلك طمأنت نفسها قائلة لابد أنه عارض عابر وسوف يزول...




• قصة وعبرة: يأكل من علبتي دون أن يستأذن


كانت الشابة تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير، فاشترت كتابًا وعلبة بسكويت، وجلست على أحد المقاعد تقرأ كتابها حتى يحين موعد إقلاع الطائرة، وكان يجلس بجانبها رجل يقرأ في كتابه أيضًا..




الاثنين، 10 يونيو 2013

• قصة وعبرة: الأم التي كانت تغسل ثياب الناس

أراد أحد المتفوقين أكاديميًا من الشباب أن يتقدم لمنصب إداري في شركة كبرى، وقد نجح في أول مقابلة شخصية له، حيث قام مدير الشركة الذي يجري المقابلات بالانتهاء من آخر مقابلة واتخاذ آخر قرار.




• قصص الأطفال: فيل الملك



هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله: أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

قصة فيل الملك
كَانَ شَمْسُ الدِّينِ مَلِكًا طَاغِيًا، مُنْغَمِسًا فِي مَلَذَّاتِهِ وَمُنْشَغِلاً عَنْ هُمُومِ رَعِيَّتِهِ. وَكَانَ لَهُ فِيلٌ يُحِبُّهُ كَثِيرًا، فَلاَ يَسْمَحُ لأحَدٍ بِإِيذَائِهِ أَوِ التَّعَرُّضِ لَهُ.




• قصة غريبة: ما علاقة البوظة بمحرك السيارة؟


أتى زبون إلى وكالة سيارته يشكو من أنه حين يذهب لشراء البوظة من المتجر المجاور لبيته، فإن سيارته لا تعمل إذا اشترى بوظة بالفراوله! أما إذا اشترى بوظة بالشوكولاته أو الفانيلا فإنها تعمل!




الأحد، 9 يونيو 2013

• قصة غريبة: سمكة بلا رأس ولا ذيل

جلست الزوجه تحدث زوجها عن زيارتها لصديقتها وأنها قدمت لها طبقاً من السمك المشوي لم تذق مثله من قبل، فطلب الزوج من زوجته أن تأخذ الطريقة ليذوق هذا الطبق الذي لا يقاوم.




السبت، 8 يونيو 2013

• قصة وحكمة: الأمانة والقوة والحكمة


يحكى أن رجلا عجوزا كان له ثلاثة أولاد: "حكيم" و"أمين" و"قوي"، أراد العجوز أن يمتحن أولاده الثلاثة، فطلب منهم أن يأتوا له بفاكهة لا تظهر إلا مرة كل مئة عام في مكان نائي وسط غابة مليئة بالوحوش والهوام، وقبل أن يودعهم قال لهم: "تذكروا: لا تتركوا الحبل!!".




الجمعة، 7 يونيو 2013

• قصص الأطفال: المفتاح الذهبي


هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله:  أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ إذكر الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟ ماذا تفعل لو كنت مكانه؟

 المفتاح الذهبي
     
         حل فصلُ الشتاء، وغطت طبقةٌ كثيفة من الثلوج الأرضَ، وجمَّد الجليد الطبيعة في نوم لا نهاية له.




• قصص الأطفال: الشبل الصغير




هذه سلسلة من القصص، تصلح للأطفال في مختلف مراحل العمر، وفي كل قصة عبرة وموعظة، وعلى الطفل حين يقرأ القصة أن يسأل نفسه، أو حين تقرأ الأم القصة لابنها في وقت لهوه أو قبل النوم أن تسأله:  أين حدثت هذه القصة؟ ومتى حدثت؟ من هي الشخصيات الواردة في القصة، ومن هي الشخصية الرئيسية؟ وما هو الدرس الذي نتعلمه من هذه القصة؟

      قصة الشبل الصغير
     
          لا أدري لماذا لا تستطيع أمي أن تدرك أنني أصبحت قادرًا على اختيار أصدقائي بنفسي، لم أعد ذلك الشبل الصغير الذي يتقافز حول أمه وهي تجر له بقايا الطعام المتبقي من أبي (ملك الغابة).




• قصة غريبة: طفل وحيد وسط الغابة


هذه قصة حقيقية لعائلة كانت تقوم برحلة برية، وأثناء جلوس العائلة لتناول الطعام، تسلل اليهم طفل عمره سنة ونصف، وأومأ يريد أن يأكل معهم، استغرب الجميع من هذا الطفل الذي لا يعلمون أين أهله...




الاثنين، 3 يونيو 2013

• قصة وعبرة: مأساة طالب


فتح المعلم منفعلاً باب الإدارة دافعًا بالطالب إلى المدير بعد أن كال له من عبارات السبّ والشتم الكثير. قائلاً للمدير: تفضل وألق نظره على طريقة لبسه لقميصه ورفع أكمامه.




السبت، 1 يونيو 2013

• قصة وحكمة: عاقبة الطمع


يحكى أنه كان في قديم الزمان ثلاثة أصدقاء يقطعون الصحراء في طريقهم الى المدينة للتجارة، وبينما هم يتجاذبون أطراف الحديث لمحوا على بعد أمتار قليلة منهم ثلاثة أكياس من الذهب ملقاة على الأرض، وقربها ثلاثة رجال لقوا حتفهم ربما عطشًا او تعبًا فلا أحد يدري...




• قصة وعبرة: الملك السمين


كان أحد الملوك القدماء سمينًا كثير الشحم واللحم، يعاني الأمرين من زيادة وزنه، فجمع الحكماء لكي يجدوا له حلاً لمشكلته ويخففوا عنه قليلاً من شحمه ولحمه.
لكن لم يستطيعوا أن يعملوا للملك شيئًا. فجاء رجل طبيب عاقل لبيب، فقال له الملك عالجني ولك الغنى.