الأربعاء، 30 أبريل 2014

• قصة ملهمة: أنت إقرب إلى الحياة من الموت


قرر تحقيق حلمه في تسلق أعلى جبال العالم وأخطرها... وبدأت رحلتة كما تمناها وانطلق نحو القمة، مرّ الوقت سريعًا دون أن يشعر، ففاجأه الليل بظلامه بعد أن كان قد قطع مسافة من التسلق.

وفي لحظة، فقد الرجل اتزانه، فسقط من أعلى وهوى نزولاً، لكن الحبل المربوط إلى وسطه كان مثبتًا بمسمار قوي إلى إحدى الصخور في الأعالي، فعلق بين الفضاء والأرض متأرجحًا يمنة ويسرة...
نظر حوله ونظر تحته فلم يرَ شيئًا من شدة الظلام، بدأ الصقيع يتسرب إلى كيانه، والبرد يجمّد عروقه، فكر في قطع الحبل والقفز إلى الأرض، لكنه خشي بُعد المسافة والارتطام في الصخور... فاستسلم لقدره.
وفي اليوم التالي، عثر فريق الإنقاذ على جثتة معلقًا بحبله على ارتفاع متر واحد من سطح الأرض، وقد جمّده البرد تمامًا.
 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: ساعة ثمنية بين النفايات

قصة ملهمة: لماذا لم تخبرني من قبل؟

أسباب رسوب الطلاب.. و 10 خطوات نحو النجاح

قصة ملهمة: الكلب الذكي

قصة دينية: مثقف يسخر من رجل أفريقي

قصة ملهمة: السلام والأمان في قلب العاصفة

 

للمزيد





• قصة دينية: تعاليم الدين الحقيقية


كان أحد الحاكمين المعروفين يترك عاصمة البلاد ويذهب متخفيًا ليصلي صلاة الجمعة في أحد مساجد الضواحي الشعبية، فيقف بين جموع الناس دون أن يعرفه أحد.
ولما سُئل: لماذا تفعل ذلك؟

أجاب: في مسجد العاصمة أشعر أن خطيب الجمعة يخاطبني أنا، ويقول دائمًا ما يرضيني، أما هناك فإني أستمع إلى تعاليم الدين الحقيقية دون مراعاة أو مداراة. 
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: ساعة ثمنية بين النفايات

قصة ملهمة: لماذا لم تخبرني من قبل؟

أسباب رسوب الطلاب.. و 10 خطوات نحو النجاح

قصة ملهمة: الكلب الذكي

قصة دينية: مثقف يسخر من رجل أفريقي

قصة ملهمة: السلام والأمان في قلب العاصفة

 

للمزيد






• قصة وعبرة: ولد يضرب سيارة جديدة بالحجر


بينما كان رجل أعمال ثري يقود سيارته الفاخرة الجديدة، فجأةً هَوَى حجر كبير على جانبها الأيمن! نزل الرجل من سيارته بسرعة ليرى الضرر الذي لحق بها، ومَن الذي فعل ذلك، وإذ به يرى ولدًا صغيرًا تبدو عليه علامات الخوف والقلق الشديدين...




الثلاثاء، 29 أبريل 2014

• قصة وحكمة: كيف نحمي أنفسنا من النار؟


بنى أحدهم بيتًا فخمًا في وسط حقل واسع من القمح، وأحاط بيته بحديقة جميلة، وزرع فيها مجموعة من نباتات الزينة الرائعة...




• قصة ملهمة: من يأخذ الابن... يأخذ كل شيء


كانت هواية رجل غني وابنه جمع الأعمال الفنية الأصلية النادرة، وكانت مجموعتهما تحتوي على كل المشاهير، من "بيكاسو" حتى "مايكل أنجلو"... وكانا كثيرًا ما يجلسان معًا يستمتعان بمجموعتهما الفنية العظيمة.




الاثنين، 28 أبريل 2014

• قصة ملهمة: السلام والأمان في قلب العاصفة


في إحدى صالات العرض في إيطاليا توجد صورتان موضوعتان إحداهما بجوار الأخرى، ويستطيع الناظر بسهولة أن يتفحصهما ويدرك الفرق بينهما...




• قصة دينية: مثقف يسخر من رجل أفريقي


في واحدة من جولات الكشافين في أفريقيا، سخر أحد المثقفين من رجل أفريقي جالس يقرأ في كتابه، إسترق النظر إلى الكتاب يريد أن يتحقق منه، فتبين له أنه كتاب دين...
فقال المثقف: "هل وصلت هذه السخافات إلى هنا أيضًا؟!".




• قصة ملهمة: الكلب الذكي


طلبت إحدى الفتيات من رفاقها الأولاد والبنات ليساعدوها كي تتخلّص من كلبها الضخم الهرِم، فذهب الجميع إلى مكان بعيد عن البلدة ودفعوا بالكلب إلى قاع بئر عميقة...




الأحد، 27 أبريل 2014

• قصة ملهمة: لماذا لم تخبرني من قبل؟


تزوجت منذ فترة طويلة، كانت زوجة وأمّاً مثالية، لكن زوجها لم يعبّر عن أي تقدير لعملها وتعبها، وكانت دائمًا قلقة بسبب شعورها أنها قد فشلت كزوجة وكأم، مما سبّب لها مرضًا ألقاها في المستشفى لعدّة أشهر.




السبت، 26 أبريل 2014

• قصة ملهمة: ساعة ثمنية بين النفايات


في أحد الأحياء الفقيرة في القاهرة حيث يعمل سكانها في جمع النفايات، عثر فتى على ساعة غالية الثمن بين أكوام النفايات، ورفض أن يبيعها مع أن ثمنها يعادل أجرته لسبعة أعوام!...




الخميس، 24 أبريل 2014

• قصة ملهمة: الولد والسلحفاة



يُحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة يطعمها ويلعب معها، وفي إحدى ليالي الشتاء الباردة جاء الطفل لسلحفاته فوجدها قد دخلت في غلافها الصلب طلبًا للدفء.
فحاول أن يخرجها فأبت، ضربها بالعصا فلم تأبه به، صرخ فيها فزادت تمنعًا.




• قصة ملهمة: الملك الأعور والأعرج



يُحكى أنه كان في إحدى الممالك ملك أعرج وأعور، وفي أحد الأيام دعا هذا الملك الرسامين من جميع أنحاء مملكته ليرسموا له صورة شخصية بشرط أن "لا تظهر عيوبه" في هذه الصورة...




الأربعاء، 23 أبريل 2014

• قصة ملهمة: ترك المدرسة لكنه أضاء القرية


عاش وليم في ملاوي وهي بلدٌ صغيرٌ غير ساحلي في جنوب شرق أفريقيا. وكان هو أحد أطفال سبعة في أسرتِه. عندما بلغ وليم 41 عاماً، أخبره والداه أنه ليس في إمكانِهما أن يظل في دراسته في القريةِ.




الاثنين، 21 أبريل 2014

• قصة وحكمة: عاش 120 سنة! فمن وَرِثه؟


كان من أثرياء مدينة الخليل في فلسطين في النصف الثاني من القرن الماضي، وكان من مُلاك الأراضي والأطيان، ماتت زوجته وهو في السبعين من عمره...




• قصة وعبرة: الإبن يضرب رأس والده بالعصا


في قرية النجع بجوار مدينة إسنا بصعيد مصر، التف عدد ليس بقليل من سكان القرية ليمسكوا بأيدي شابٍ انهال على رأس والده ضربًا بعصًا غليظة.
كان الكل في حالة ثورة عنيفة على الابن العاق!




الأحد، 20 أبريل 2014

• قصة وعبرة: الفرصة الضائعة


ذهب أحدهم لزيارة نحات، فرأى تمثالاً غريبًا، كان وجهه مغطى، وله جناحان على قدميه...
فسأل: ما اسمه؟
أجاب النحّات: الفرصة.




• نوادر العرب: هارون الرشيد وبهلول


يحكى أن "بهلول" كان رجلاً مجنونًا في عهد الخليفة العباسي هارون الرشيد، وفي يوم من الأيام مرّ عليه هارون الرشيد وهو جالس على إحدى المقابر...
فقال له هارون معنفًا: يا بهلول يا مجنون… متى تعقل؟




• قصة وعبرة: الخبز المحروق أطيب!


جلس أبي إلى طاولة الغذاء بعد يوم عمل شاق، فوضعت أمي الطعام على الطاولة، ووضعت إلى جانب الطعام خبزًا محمصًا، لكن الخبز كان محروقًا تمامًا.




• قصة دينية: الملك محتاج اليك


كان من مخلفات الحرب العالمية الأولى المحزنة، رجل قُطعت يداه ورجلاه وفقد عيناه، فهو عبارة عن كومة من اللحم ينبض بالحياة، بل ينبض بالعذاب.
وكان يُعالج في إنجلترا في مستشفى ناءٍ مخصص لضحايا الحرب المشوهين، حيث يقضى فيه هؤلاء المساكين البقية الباقية من حياتهم في بؤس وشقاء.




• قصة وعبرة: ألصبي الذكي


إستخدم بستانيّ بعض الأولاد ليقطفوا ثمر الكرز من حديقته، وقال لأحدهم:" إن جمعت الفاكهة دون أن تأكل منها فسوف أعطيك ملء اليدين في نهاية اليوم مع أجرِتك".

وأتى المساء وتقدّم الصغير نحو البستاني فسلّمه أجرته وطلب منه المزارع أن يملأ يديه من الكرز ويمضي، فقال الصبي "هلاّ أعطيتني ملء يديك أنت، يا سيدي".
فهو أراد أن يملأ سيده يديه الكبيرتين بدلاً من يديه الصغيرتين، ففي هذا عطاء أوفر.
وهكذا نحن... فلنطلب من الله أن يعطينا حسب غناه وليس بحسب عقولنا.
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 قصة وعبرة: رجل الدين والممثل

 قصة وعبرة: كم تبعد جهنم من هنا؟

كيف تدرس وتحفظ دون أن تنسى؟ 7 خطوات للتذكر

 قصة وعبرة: الفلاح والحية

قصة وعبرة: حشرة صغيرة توقف القطار

قصة ملهمة: صنع القارب ثم اشتراه

 

للمزيد






السبت، 19 أبريل 2014

• قصة ملهمة: ألنسر والحمار والحصان


إجتمع نسر وحمار وحصان، واتفقوا على شدّ عربة، فربطوا العربة بالحبال وشدّ كل منهم العربة، إلا أن الحبال تمزقت وبقيت العربة مكانها...




الجمعة، 18 أبريل 2014

• قصة دينية: الموت ليس نهاية كل شيء


عاش حياته بالطول والعرض، وعندما سمع صديقه خبر وفاته قال: "مسكين، لقد توفاه الله باكرًا، لكنّه على الأقل، قد استمتع بحياته"...




• قصة دينية: الوفاء بالدين (الخشبة العجيبة)


كان فيمن كان قبلنا تاجر أراد أن يقترض من رجل آخر ألف دينار، لمدة شهر ليتجر فيها.
فقال الرجل: إئتني بكفيل.
قال التاجر: كفى بالله كفيلاً.
فرضي وقال صدقت... كفى بالله كفيلاً... ودفع إليه الألف دينار.




الخميس، 17 أبريل 2014

الثلاثاء، 15 أبريل 2014

• قصة وعبرة: حشرة صغيرة توقف القطار


في صباح يوم الثاني والعشرين من حزيران عام 1983 دخل قطار محطة طوكيو، ولم يتمكن جهاز التحكم ولا حتى المهندسون من فتح أبوابه، فاحتُجز داخله 2500 مسافر.




• قصة وعبرة: الفلاح والحية


مشى الفلاح إلى حقله باكرًا، وفي طريقه وجد حيّة متصلبة ومتجمدة من البرد، فأشفق عليها والتقطها وحملها وحضنها إلى صدره.




الاثنين، 14 أبريل 2014

• قصة وعبرة: كم تبعد جهنم من هنا؟


خرج الشاب من أحد ملاهي الخمر والقمار والنساء، وامتطى حصانه يريد أن يعود إلى منزله، وإذا به يتفاجأ برجل متدين يجتاز الطريق...




الأحد، 13 أبريل 2014

• قصة وعبرة: رجل الدين والممثل


إلتقى أحد رجال الدين بواحد من الممثلين المشهورين وسأله: "لماذا تجتذب أنت هذا الجمهور الكبير من الناس بينما أنا أكاد لا أجد مَن ألقي عليهم خطبي وإرشاداتي الدينية؟"...




السبت، 12 أبريل 2014

• قصة وعبرة: طمع الإنسان لا حدود له


في بلاط الملك لويس الرابع عشر، كانت تعيش امرأة ذات ثروة كبيرة، فقرّرت أن تخصّص جزءًا من ثروتها لتخفيف بؤس وعوز الشعب، لكن المهمّة لم تكن سهلة أبدًا...




• قصة للأطفال: صديقي المهاجر


استيقظ ضياء صباحاً على نداءات أبيه المتكررة، ولكنه لم تكن لديه الرغبة بالذهاب إلى المدرسة إلى أن جاء أبوه ليقف على رأسه، متسائلاً: ما بالك يا ضياء؟ أرجوك أن تقول لي ما سبب حزنك؟ اغرورقت عينا ضياء بالدموع وهو يقول: كنت أذهب يومياً مع عاصم إلى المدرسة ونلعب كل يوم واتخذته صديقاً لي.. لكنه هاجر مع عائلته مرةً ثانية.




• قصة مضحكة: السؤالُ المحيِّر


ذاتَ يومٍ سمع رَجلٌ أنّ جُحا يُشْتَهرَ بالكَرمِ والحِكمةِ، فتركَ بلدته، وبدأَ في سفرٍ طويلٍ ليقابِلَه.
وعندما وَصَل إلى جُحا قالَ له: أرجو أن تُجِيبَني عن سؤالٍ احترتُ طويلاً في الإجابة عنهُ!




• قصة وعبرة: أَنْقِذني أَولاً

يُحكى أَنَّ صبيًا كانَ يَستحمُّ في نهرٍ، فجرفَه التيارُ إلى مكانٍ عميقٍ ولم يستطع الصبيَّ أَنْ يُغالبَ الماءَ، فبدأَ يصيحُ طالبًا النجدةَ...
وشاهدَهُ رجلٌ كان يسيرُ على شاطئِ النَّهْرِ...




• قصة وعبرة: الذئب والدب والثعلب


أمسك الذئب والدب جدي ماعز، فتعاركا بشدة فيمن يأخذه ويلتهمه، وعندما أنهك الواحد منهما الآخر وأرهقهما الشجار، استلقيا من التعب...




• قصة وعبرة: قرن الماعز يتكلم


خَرَجَ الرَّاعي الصغيرُ مع قطيعِ الماعزِ ليَرعاه، فَشَرَدتْ ماعزةٌ عن القطيعِ، فأخذَ الراعي ينادي ويصفِّر لها، لكنَّ الماعزةَ الشاردةَ لم ترجعْ.
اغتاظَ الرَّاعي وَرَماها بحجْرٍ، فكَسَر قَرْنهَا.




• قصة مضحكة: هل يستطيع الإنسان أن يعضّ أُذن نفسه


ذَهَبَ متخاصمان إلى «جحا» في بيتِهِ، فقالَ أحدُهما يشكو الآخر: لقد عضَّ هذا الرجل أذُنُي!
وصاحَ الآخرُ مدافعًا عن نَفْسِهِ: بَل عضَّ هو أُذْنَ نفسِهِ!
فَقال جحا: انتظرا حتَّى أعودَ إليكما.




الأربعاء، 9 أبريل 2014

• قصة وعبرة: لعب القمار يحتاج إلى يدين


إلتقى ثلاثة أصدقاء في القطار في سفر طويل، فأرادوا الاستعانة على تبديد الوقت بلعب القمار، حيث تنتقل الدراهم من يد الواحد منهم إلى يد آخر.




الثلاثاء، 8 أبريل 2014

• قصة للأطفال: حذاء رقية الذهبي


رقية فتاة صغيرة في العاشرة من عمرها، تحلم كل ليلة بحذاء جديد مصنوع من الذهب، حتى تدبدب به على الأرض، ويجعلها تطير بعيداً عن قريتها الصغيرة فتزور كل البلاد وتشاهد كل العجائب.. لكنها حينما تستيقظ تمط شفتيها في حزن وأسى بينما تنظر إلى حذائها القديم، الذي تشقق جلده وأصبح شكله بالياً.




الأحد، 6 أبريل 2014

الخميس، 3 أبريل 2014

• قصة وعبرة: الاستهتار المدمر


هبّ إعصار مدمر على ولاية فلوريدا في عام 1969 وسبّب خسائر فادحة في المباني والمتتلكات والأشجار، كما تسبب في ضحايا كثيرة، فأعطت السلطات المحلية الإرشادات المناسبة، وأمرت السكان بالتزام بيوتهم تفاديًا للمخاطر.




الثلاثاء، 1 أبريل 2014

• قصة غريبة: البرق لا يضرب نفس الشخص مرتين


كان الميجور "سمرفورد" (Summerford) الضابط في سلاح الفرسان البريطاني يحارب في ميدان المعركة، في السنة الأخيرة من الحرب العالمية الأولى حين ضربته ومضة قوية من البرق، فرمته عن حصانه وشلّت القسم السفلي من جسمه.