الجمعة، 28 يوليو، 2017

• قصة للأطفال: رحلة إلى حديقة الحيوان

حسن يحب المدرسة كثيراً، ويحب اللعب كثيراً، ويتعلم أشياء كثيرة في المدرسة، ولكن عندما يعود حسن من المدرسة إلى البيت يلقي ملابسه وأدواته في أي مكان، فكان يضع ملابسه في مكان وحذاءه في مكان آخر وأدواته في مكان ثالث دون أي نظام.




• قصة وحكمة: وحش البحيرة

انتظرت الفتاة القارئة أمام البحيرة؛ حتى ظهر لها وحش كبير غريب الجمال. لكن بقرب البحيرة كان هنالك رجل يضحك ساخراً ويصيح: "إنها مجنونة، مجنونة".




الثلاثاء، 25 يوليو، 2017

• قصة غريبة: الوالد والابن يفوزان بجائزة نوبل

حاز الإنكليزي ج. ج. ثومبسون على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1906 لإثباته أن الأشعة المهبطية تحمل جزيئات مشحونة تسمى الإلكترونات، وفي عام 1937 قام ولده ج. ب. ثومبسون بالحصول على تلك الجائزة ذاتها لإثباته أن الإلكترونات أمواج، بدل جسيمات والده.




الجمعة، 14 يوليو، 2017

• قصة غريبة: غورباتشوف سائق تاكسي

كان ميخائيل غورباتشوف رئيساً للاتحاد السوفياتي في أواخر الثمانينات، وكانت واحدة من كل سبع عائلات تمتلك سيارة في ذلك الحين، وكان معظم الذين يقودون السيارات موظفين بيروقراطيين، ولما كثرث مخالفات السرعة آنذاك صدر قرار بتحرير مخالفة لكل من يتجاوز السرعة مهما كان مركز مالك السيارة.




الأربعاء، 12 يوليو، 2017

نوادر العرب: الخليفة عمر وثوب العيد

بعد أن انتهى الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز من شؤون الدولة وتهنئة الناس بالعيد السعيد، دخل بيته وإذا به يسمع صوت ابنته الصغيرة تبكي.. استأذن الخليفة عمر بالدخول قائلاً لابنته:
- خيراً يا صغيرتي الحبيبة.. ما الذي يبكيكِ؟؟؟!!
نظرت الطفلة الصغيرة إلى أبيها قائلة بحزن:




الأربعاء، 5 يوليو، 2017

• الحجامة عبر العصور

عرف العرب الحجامة قديماً قبل الإسلام، وطوروا طرقاً جديدة لممارستها. ونجحوا في نشر تلك الثقافة بين الحضارات العربية العديدة. وطالما حفّز ذلك الطب القديم على إقامة جدال وتساؤلات عدة حوله، آخرها تعليق ديفيد كولهون، خبير العقاقير من جامعة كوليدج البريطانية: "خزعبلات قديمة وعلاجات زائفة غالية الثمن ومحفوفة بالمخاطر"، واصفاً علاج الحجامة الذي ينتشر بشكل كبير بين الرياضيين ومشاهير الغرب، كشكل من أشكال الطب البديل، بعد فشل الطب الحديث في علاج عدد من الحالات المرضية.




الاثنين، 3 يوليو، 2017

• قصة للأطفال: محمود في الامتحان

دخل محمود صفّه متوتراً خائفاً من الامتحان.
بدأ الامتحان وكانت الأسئلة صعبة قليلاً، فأخذت يد محمود تهتز خوفاً من صعوبة الامتحان.
وإذا بقلم محمود يخلص الحبر منه فجأة.




الأحد، 2 يوليو، 2017

• نوادر العرب: مَنْ أعزُّ النّاسِ؟

أنهى الكِسائيُّ دَرْسَهُ، ونَهَضَ لِيْنصَرِفَ، فرَكَضَ تلميذاهُ الأميرانِ: الأمينُ والمأمونُ إلى حِذاء الأستاذِ، وأمسكَ كلُّ أميرٍ بفَرْدَةٍ من الحذاءِ، وهو يُشَاجرُ أخاهُ على الفَرْدَةِ الأخرى، لتقديمِ الحذاء إلى الأستاذِ، ثُمَّ اتفَقَ الأميرانِ: أنْ يُقَدِّمَ كلُّ أميرٍ فَرْدَةً.