الثلاثاء، 21 مايو، 2013

• قصة وعبرة: كاد أن يبيع الإسلام بعشرين بنسًا


منذ سنوات، انتقل إمام أحد المساجد إلى مدينة لندن في بريطانيا، وكان يركب الباص دائمًا من منزله إلى البلد، وخلال تنقله كان أحيانًا كثيرة يستقل نفس الباص بنفس السائق.
وفي إحدى المرات، وبعد أن دفع الأجرة وجلس، اكتشف أن السائق أعاد له 20 بنساً زيادة عن المفترض من الأجرة.

فكر الإمام وقال لنفسه أن عليه إرجاع المبلغ الزائد لأنه ليس من حقه.. ثم فكر مرة أخرى وقال في نفسه: "إنسَ الأمر، فالمبلغ زهيد وضئيل، ولن يهتم به أحد... كما أن شركة الباصات تحصل على الكثير من المال من أجرة الباصات ولن ينقص عليهم شيء بسبب هذا المبلغ، إذن سأحتفظ بالمال وأسكت".
توقف الباص عند المحطة التي يريدها الإمام، ولكنه قبل أن يخرج من الباب، توقف لحظة ومدّ يده وأعطى السائق العشرين بنسًا وقال له: تفضل، أعطيتني أكثر مما أستحق من المال.
فأخذها السائق وابتسم وسأله: "ألست الإمام الجديد في هذه المنطقة؟ إني أفكر منذ مدة في الذهاب إلى مسجدكم للعبادة، ولقد أعطيتك المبلغ الزائد عمدًا لأرى كيف سيكون تصرفك".
وعندما نزل الإمام من الباص، شعر بضعف في ساقيه وكاد أن يقع أرضًا من هول الموقف فتمسك بأقرب عامود ليستند عليه، ونظر إلى السماء ودعا باكيًا: "يا الله، كدت أن أبيع الإسلام بعشرين بنسًا!"


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
 
إقرأ أيضًا







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق