السبت، 18 مايو، 2013

• قصة وعبرة: لا تستخف بأحد



دخل طفل صغير محلاً للحلاقة.. ولما رآه الحلاق، قال للزبون: أتراهن أن هذا الطفل من أغبى أطفال العالم، إنتظر لحظة حتى أثبت لك ذلك.

وتوجه الطفل مباشرة إلى الحلاق وكأنه معتاد على ذلك، فوضع الحلاق درهمًا بيد وربع درهم في اليد الأخرى، وعرض المبلغين على الطفل، فأخذ الولد ربع الدرهم وانصرف.. فقال الحلاق للزبون: ألم أقل لك أنه طفل غبي، فهذا الأمر يتكرر يوميًا ولا يمكنه أن يتعلم أبدًا.
ولما خرج الزبون من المحل قابل الولد في محل الآيس كريم، ودفعته الحيرة أن يسأل الولد: لماذا لا تأخذ الدرهم؟
قال الولد: لأنه في اليوم الذي آخذ فيه الدرهم سوف تنتهي اللعبة!!
فأحيانًا تعتقد أن بعض الناس أقل ذكاءً وأنت تعاملهم على أساس ذلك، والواقع أنك نستصغرهم لجهلك بهم، فلا تستصغرنّ إنسانًا ولا تحقرنّ شخصًا، ولا تَعِبْ مخلوقًا، والغبي أحيانًا من يظن الناس أغبياء.


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة


إقرأ أيضًا



للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





هناك تعليق واحد:

  1. هذه قصة روععععععععععععععععععععععععععععععة واتمنى ان يراها العالم كله

    ردحذف