الخميس، 17 يوليو، 2014

• قصة ملهمة: البطة تفقد رفيقاتها


انطلقت مجموعة من البط البريّ المهاجر في بدء الشتاء متجهة معًا نحو الجنوب، وكانت البطات تطير معًا في تناسق وانسجام، وتستريح معًا عندما تشعر بالتعب.
لاحظت بطة أثناء طيرانها مجموعة أخرى من البط  ترعى وتأكل الطعام الوافر في الحقل، ففكرت البطة أن تهبط وان تأكل مع البط القليل من الطعام ثم تلحق بأخواتها في السرب. وبالفعل نزلت وبدأت تأكل بشهية متزايدة.

ولاحظت البطة زميلاتها قادمات في الجو، أرادت أن تلحق بهم، لكنها لم تستطع الطيران بسبب سمنتها نتيجة كثرة الأكل، فقررت أن تنتظر حتى بدء الشتاء التالي لتهاجر معهم نحو الجنوب...
 لكن الأمر تكرر، لإن البطة ازداد وزنها كثيرًا، ولم يقوَ جناحاها على حملها.. فاضطرت للعيش بعيدًا عن رفيقاتها إلى الأبد...
لقد أغوتها أطايب الطعام، فانسلخت عن أهلها وعائلتها، وعاشت غريبة في أرض غريبة، وهي تندب حظها وتقول: ليث لي جناحا حمامة لألحق بأحبتي!

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق