الخميس، 17 يوليو، 2014

• قصة ملهمة: الحياة أغلى من اللؤلؤ


كان صبّي قرويّ يسير على الشاطئ، فشاهد شيئًا يلمع في الرمل، فانحنى والتقطه، تأمله الصبي جيدًا، فإذا هي لؤلؤه ضخمة تسحر الألباب، امتلأ الصبي فرحًا، وأدرك أن متاعبه قد انتهت، فلا حاجة له للعودة إلى العمل الشاق بعدما أصبح غنيًا...

ذهب الصبيّ إلى التّجار لبيع اللؤلؤ، عرضوا عليه مبلغًا ضئيلا، فعِلم أنّهم يغشّونه، فرفض بيعها...
وبعد أيّام، تعرّض الصبيّ للاعتداء عدّة مراّت، لأن تجاّر اللؤلؤ كانوا يتعقّبونه للاستيلاء على لؤلؤته، ولو اقتضى الأمر أن يقتلوه. وأصبح واضحًا الآن أنّه إذا أراد أن يحمي حياته، عليه أن يتنازل عن لؤلؤته!
وفي الصباح التالي، انتهز فرصة ترقّب تجّار اللؤلؤ له، فذهب إلى الشاطئ وألقى بلؤلؤته في البحر بكل ما يملك من قوّة. ثم غادر الشاطئ، مفتخرًا بنفسه، وقد اكتسب سلامًا مع الآخرين. وفي تلك اللحظة أدرك أنّه أصبح رجلاً آمنًا، لأنه تحرّر من شيء ثمين ليحتفظ بشيء أثمن.. تحرّر من اللؤلؤة ليحتفظ بالحياة.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق