الخميس، 17 يوليو، 2014

• قصة دينية: حوار مع الشيطان


من الطريف ما يروى في الأساطير الهندية أن رجلاً كريمًا لقي الشيطان في الطريق ولم يلقِ عليه التحية، فغضب الشيطان وسأله: لماذا لم تلقِ عليّ التحية؟
فأجاب الرجل: لأنك علة كل شقاء وكل شر في العالم!
فقال الشيطان: أظنك مخطئًا في هذا الزعم، فأنا لست كذلك.. تعال معي وأنظر بعينيك.

وسار الإثنان إلى السوق الغاصة بالبيع والشراء، ودخل الشيطان دكان بائع الحلوى، وكان على الأرض وعاء من العسل، فوضع الشيطان أصبعه فيه، ورسم علامة بالعسل فوق حائط الدكان..
وفي الحال أخذ الذباب يتجمع حول العسل، ثم خرجت سحلية من مخبئها لتتلقف الذباب وتلتهمه، وبعد ذلك راحت قطه صاحب المحل تطارد السحلية لتطردها، وأبصر كلب الجيران القطة، فهمّ هو الأخر بمطاردتها، وقلب وعاء العسل وأساله فوق الأرض، فاستشاط صاحب الدكان غيظًا من جاره صاحب الكلب، وانقلب النزاع باللسان لكمًا وضربًا، وانقسم أهل الحي فريقين مع الخصمين، ودارت معركة عنيفة بين الطرفين انجلت عن عدد من القتلى والجرحى وخسائر مادية!
والتفت الرجل الهندي إلى الشيطان وقال له: أرأيت؟ ألم أقل لك أنك علة كل شقاء وشر في العالم؟
فأجابه الشيطان: أنا لم أفعل شيئًا غير نقطة العسل التي رسمتها بأصبعى على الجدار!
... جميعنا نستطيع أن نخمد فتنة الشيطان في مهدها! ولكن هل نفعل ذلك حقًا؟
 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق