الأحد، 29 يونيو، 2014

• قصة ملهمة: ملايين الضفادع (لا تبالغ في الأمور)


قال الزوج لزوجته بعصبية: ماذا أفعل لتلك الملايين من الضفادع التي تزعجني؟ إن بركة الماء التي بجوارنا تفقدني هدوئي وصوابي، فقد امتلأت بملايين من الضفادع التي لا يحلو لها أن تصدر أصواتها الغبية إلا في الليل، لقد طار النوم من عيني!

قالت الزوجة: من قال لك أنها ملايين من الضفادع؟
قال الزوج: هذه أصوات لا يمكن أن تصدر إلا من ملايين الضفادع.
قالت الزوجة: أرجو ألا تبالغ في الأمور، هلمّ نذهب ليلاً ونبحث عن الضفادع ونتخلص منها.
وفي المساء ذهب الزوج مع زوجته ومعهما كشافات نور، فلم يجدا في البركة سوى ضفدعتين فقط!
فقال الزوج: كل هذه الأصوات تصدر من ضفدعتين فقط؟!
أجابته زوجته: ألم أقل لك لنبحث الأمر في هدوء؟ إنهما ضفدعتان تسببان كل هذا الإزعاج.
 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق