الثلاثاء، 17 يونيو، 2014

• قصة وحكمة: المحبة والنجاح والثروة


نظرت امرأه من نافذه بيتها فرأت ثلاثة شيوخ يستريحون على العشب الأخضر في حديقه منزلها ..فخرجت تدعوهم لتناول الطعام  في بيتها...
سألها أحدهم: أزوجك في البيت؟
قالت: لا...
فامتنعو عن الدخول.

وبعد أن عاد زوجها إلى البيت أخبرته بقصتها مع الشيوخ...
فقال لها: ادعيهم بسرعة.
فخرجت الزوجة لتدعوهم...
فقالوا لها: للأسف لا نقدر أن ندخل معًا...
استغربت وسألت: لماذا؟
قال أحدهم وهو يشير إلى صاحبه: هذا يُدعى "الثروة"، وهذا يُدعى "النجاح" وأنا أسمى "المحبه"...
ثم قال لها: إذهبي إلى زوجك واساليه من يريد فينا أن يدخل أولاً؟
فذهبت مسرعه لزوجها... فتحمس زوجها وقال: ادعى الثروة كي يفيض بيتنا بالغنى.
قالت الزوجة: بل ندعو النجاح!
فأتت ابنتهم واقنعتهم بدخول المحبة حتى يمتلأ البيت حياة...
فخرجت الأم مسرعة تدعو المحبه أولاً للدخول .
فقام شيخ المحبة ليدخل، فما كان من النجاح والثروة إلا أن رافقاه.
فسألت مستغربة: لقد دعونا المحبة فقط، فلماذا يدخل شيخا الثروة والنجاح؟
أجابها الشيوخ بصوت واحد: لو دعوت المال لدخل وحده، ولو دعوت النجاح لدخل وحده، لكن أينما توجد المحبة، فنحن رفيقاها حيثما تحلّ .
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق