السبت، 28 يونيو، 2014

• قصة ملهمة: عاقبة الغرور: النسر والسمكة


كان النسر كعادته يطير بكبرياء وغرور على مسافة عالية فوق البحر، وبعينيه الحاذقتين لمح سمكة تصعد إلى سطح الماء، فانقضّ عليها بسرعة فائقة، وغرس براثنه في ظهرها، وحملها وطار بكل قوته...

لكنه في هذه المرة لم يستطع أن يصمد، فالسمكة كبيرة وثقيلة، فأدرك النسر أنه غير قادر على مقاومة حركتها الشديدة، فغرس منقاره عميقًا في لحمها، وجاهد بكل قوته أن يغرس منقاره أكثر فأكثر حتى لا تفلت منه.
وأخيرًا لما شعر بالفشل في مقاومتها، نزل بها إلى سطح البحر لتصير في الماء، ليهون الأمر عليه، وينهش جزءًا من لحمها.
ولما وصلت السمكة إلى الماء سارعت في السباحة ونزلت نحو الأعماق، ولم يكن أمام النسر مفرّ إلا أن ينزع منقاره من لحمها، لكن منقاره كان قد انغرس كثيرًا، ولم يكن من الممكن أن ينتزعه. فغاصت السمكة إلى أعماق البحر، وسحبت النسر معها حتى غرق ومات.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق