الأربعاء، 11 يونيو، 2014

• قصة وعبرة: الأب السكّير وابنته


المحبة تحتمل كل شيء
كان لسكير عجوز ابنة تحبه حبًا شديدًا. وبعد أن أفاق من سكره في إحدى المرات وجدها تهيء له الفطور، فسألها: يا "أملي" أي شيء فيَّ يجعلك تتعلقين بي؟
فأجابت: لأنك أبي فأنا أحبك! فتأمل الرجل في ثيابه الممزقة والقذرة وفي الوجه الكئيب "الكشر"...

وقال: أنت تحبينني.. وأنا سبب بلواك وفقرك.. أنا الممقوت من الناس!! ثم سأل: لماذا تحبينني يا أملي؟
فأجابت: آه يا أبي، لقد أوصتني أمي أن أحبك، فأنا أحبك وأثق أن سيأتي يوم تثوب إلى رشدك وتترك سُكرك، فأسعد بك وأحظى!
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق