الخميس، 3 أبريل، 2014

• قصة وعبرة: الاستهتار المدمر


هبّ إعصار مدمر على ولاية فلوريدا في عام 1969 وسبّب خسائر فادحة في المباني والمتتلكات والأشجار، كما تسبب في ضحايا كثيرة، فأعطت السلطات المحلية الإرشادات المناسبة، وأمرت السكان بالتزام بيوتهم تفاديًا للمخاطر.

ولكن وبالرغم من الإنذارات التي أذاعتها محطات المراقبة، إلا أن بعض الشبان المستهترين لم يبالوا بأمر الإعصار، بل رتّبوا إقامة حفل صاخب أسموه "حفل الرياح الهوجاء".
فجاء الإعصار وحطم بيت المرح وهم في ذروة اللهو والمجون، وقتل الشبان جميعهم.
إنه استهتار رهيب أن لا نتحذّر بإنذارات الله في هذه الدنيا.

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

قصة تاريخية: ما كان لمحرّر المسجد الاقصى أن يصرخ!

قصة ملهمة: شاب يسأل: كيف أستطيع أن أجد الله؟

هل ستربّي أولادك كما ربّاك أهلك؟

قصة ملهمة: لا تبعْ نفسك أو أولادك برُخص التراب!

نوادر العرب: المرأة التي انتظرت الزوج الواحد والعشرين

قصة وعبرة: المجرم يخرج من السجن حرًا طليقًا


للمزيد     







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق