الأربعاء، 30 أبريل، 2014

• قصة ملهمة: أنت إقرب إلى الحياة من الموت


قرر تحقيق حلمه في تسلق أعلى جبال العالم وأخطرها... وبدأت رحلتة كما تمناها وانطلق نحو القمة، مرّ الوقت سريعًا دون أن يشعر، ففاجأه الليل بظلامه بعد أن كان قد قطع مسافة من التسلق.

وفي لحظة، فقد الرجل اتزانه، فسقط من أعلى وهوى نزولاً، لكن الحبل المربوط إلى وسطه كان مثبتًا بمسمار قوي إلى إحدى الصخور في الأعالي، فعلق بين الفضاء والأرض متأرجحًا يمنة ويسرة...
نظر حوله ونظر تحته فلم يرَ شيئًا من شدة الظلام، بدأ الصقيع يتسرب إلى كيانه، والبرد يجمّد عروقه، فكر في قطع الحبل والقفز إلى الأرض، لكنه خشي بُعد المسافة والارتطام في الصخور... فاستسلم لقدره.
وفي اليوم التالي، عثر فريق الإنقاذ على جثتة معلقًا بحبله على ارتفاع متر واحد من سطح الأرض، وقد جمّده البرد تمامًا.
 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: ساعة ثمنية بين النفايات

قصة ملهمة: لماذا لم تخبرني من قبل؟

أسباب رسوب الطلاب.. و 10 خطوات نحو النجاح

قصة ملهمة: الكلب الذكي

قصة دينية: مثقف يسخر من رجل أفريقي

قصة ملهمة: السلام والأمان في قلب العاصفة

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق