الجمعة، 30 أغسطس، 2013

• قصة وعبرة: أغبى تلميذ في الصف




أعلن مفتش تربوي كبير على المدارس عن قيامه بزيارة لمدرسة ابتدائية في مدينة صغيرة وذلك ضمن برنامجه الشهري، وأثناء سيره نحو المدينة تعطل محرك سيارته وتوقف في منتصف الطريق.

وبينما كان المفتش يقف حائرًا أمام سيارته، مرّ تلميذ من هناك وشاهد الرجل الحائر، فسأله عما إذا كان في وسعه مساعدته... وفي وضعه المتأزم أجاب المفتش: وهل تفهم شيئا عن السيارات؟!
لم يُطلْ التلميذ الكلام بل أخذ الأدوات وبدأ يشتغل تحت غطاء المحرك المفتوح، ثم طلب من المفتش تشغيل المحرك، فعادت السيارة إلى السير من جديد..
شكر المفتش التلميذ، وتعجب من نباهته وفطنته، ثم استدرك وسأله: ولكن من المفترض أن تكون أنت في المدرسة الآن، فالدوام المدرسي لم ينتهِ بعد، فماذا تفعل هنا في هذا المكان البعيد؟
فأجاب الصبيّ: سيزور مدرستنا اليوم المفتش، وبما أنني الأكثر غباء في الصف فقد أرسلني المدرس إلى البيت...
 تابعونا على الفيس بوك
إقرأ أيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق