الأحد، 18 أغسطس، 2013

• قصة وعبرة: الرجل الذي أبكى أمه ليُضحك زوجته


هذه قصة يرويها أحد تجار الذهب، يقول فيها: دخل عليّ في المحل رجل ومعه زوجته وخلفه أمه العجوز تحمل ولده الصغير...
وأخذت زوجته تشتري من المحل.. وتشتري من الذهب.. وتأخذ من المجوهرات، ثمُّ قال الرجل للبائع: كم حسابك؟

فقال له: عشرون ألف ريال ومئة، فقال هذا الرجل ومن أين أتت هذه المئة نحن حسبنا ما اشترينا بعشرين ألفًا، من أين أتت هذه المئة؟
قال له البائع: أمك العجوز اشترت خاتمًا صغيرًا بمئة ريال، قال أين هذا الخاتم؟
قال له البائع: هذا هو، فأخذ ابنها الخاتم ثم رماه على البائع وقال: العجائز ليس لهنّ الذهب، فعندما سَمِعتْ العجوز تلك الكلمات، بَكَتْ وذهبتْ إلى السيارة.
فضحكت الزوجة وقالت لزوجها: يا فُلان ماذا فَعلتْ؟ لعلَّها لا تقبل أن تحمل  ابننا بعد هذا!
فذهب الرجل إلى السيارة، وقال لأمه: خُذِي الخاتم إذا كنت تريدينه.
فقالت أمه: لا والله لا أريدُ الذهب ولا أريدُ الخاتم، ولكنِّي أردتُ أنْ أفرح بالعيد كما يفرحُ الناس، فقتلتَ سعادتي، سامحك الله...
تابعونا على الفيس بوك
إقرأ أيضًا






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق