الأحد، 7 يوليو، 2013

• قصة غريبة: لماذا لم تتزوج هذه المعلمة؟


كانت معلمة جميلة وخلوقة تدرس في أحدى المدارس، سألهتا زميلاتها في المدرسة: لماذا لم تتزوجي مع أنك تتمتعين بهذا القدر من الجمال؟

فقالت: هناك امرأة لها من البنات خمس، هددها زوجها إنْ ولدت بنتًا فسيتخلص منها، وفعلاً ولدت بنتًا، فحمل الرجل البنت ووضغها عند باب المسجد بعد صلاة العشاء، ثم عاد ليتفقدها عند صلاة الفجر فوجدها لا تزال هناك، فأعادها إلى المنزل.
وكرر الوالد العملية سبع مرات دون أن يأخذ البنت أحد.. إلى أن ملّ الرجل فتخلى عن فكرة التخلص منها، ورماها بين أحضان أمها، ففرحت بها كثيرًا...
وحملت الأم مرة أخرى، وعاد الخوف يراودها من جديد، لكنها ولدت هذه المرة صبيًا، وحين ولدت الصبي ماتت البنت الكبرى، ثم حملت بولد آخر فماتت البنت الأصغر من الكبرى... وهكذا إلى أن ولدت خمسة أولاد وتوفيت البنات الخمس!... وبقيت البنت السادسة التي كان يريد والدها التخلص منها!
ومضت الأيام وتوفيت الأم، وكبرت البنت وكبر الأولاد...
ثم قالت المعلمة أتدرون من تكون هذه البنت التي أراد والدها التخلص منها؟؟
إنها أنا!
تقول لهذا السبب لم أتزوج، فوالدي ليس له أحد يرعاه، وهو كبير في السن، وأنا أحضرت له خادمة وسائقًا، أما إخواني الأولاد الخمسة فقد تزوجوا جميعهم، فمنهم من يزوره مرة في الشهر، ومنهم من يزوره مرة كل شهرين! وأما أبي فهو دائم البكاء ندمًا على ما فعله بي ...
إقرأ أيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق