الجمعة، 12 يوليو، 2013

• قصة دينية: المسلم واليهودي


يحكى أن رجلاً من الصالحين كان يوصي عماله في المحل بأن يكشفوا للناس عن عيوب بضاعته إذا وجدت. وذات يوم جاء يهودي فاشترى ثوباً معيباً ولم يكن صاحب المحل موجوداً...

فقال العامل: هذا يهودي لا يهمنا أن نطلعه على العيب. ثم حضر صاحب المحل فسأله عن الثوب فقال: بعته لليهودي بثلاثة آلاف درهم، ولم أطلعه على عيبه، فقال: أين هو اليهودي؟ فقال: لقد رجع مع القافلة، فأخذ الرجل المال معه ثم تبع القافلة حتى أدركها بعد ثلاثة أيام، فقال لليهودي: يا هذا لقد اشتريت ثوب كذا وكذا وبه عيب، فخذ دراهمك وهات الثوب..
فقال اليهودي: ما حملك على هذا؟
قال الرجل:الإسلام!
إذ يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: "من غشنا فليس منا"
فقال اليهودي: والدراهم التي دفعتها لكم مزيفة، فخذ بدلا منها ثلاثة آلاف صحيحة وأزيدك أكثر من هذا:
وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
إقرأ أيضًا






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق