الأحد، 5 أبريل، 2015

• نوادر العرب: المأمون والأعرابي الفصيح

تعرض أعرابي فصيح للسرقة من قطاع الطرق، فلجأ الى المأمون ليشكو ضياع ماله.. لم يُؤذن له بالدخول عليه لعام كامل، فخطرت له حيلة..
حضر إلى المسجد يوم جمعة، فوقف الأعرابي ونادى بالمصلين بعد الصلاة قائلاً: يا أهل بغداد اشهدوا علي بما اقول "إن لي ما ليس لله، وعندي ما ليس عند الله، معي ما لم يخلقه الله، وأحب الفتنة وأكره الحق، وأشهد بما لم أرَ، وأصلي بغير وضوء..

استعظم بعض رجال المأمون تصريحاته، فحملوه الى الخليفة، فقال المأمون له: ما الذي بلغني عنك؟
قال: صحيح..
فقال وما حملك على هذا؟
فقال: قُطع علي وسُلب مالي ولي ببابك سنة لم يُؤذن لي، ففعلت ما سمعت لاراك وأبلغك لترد علي مالي..
قال المأمون: لك ذلك، إن فسرت ما قلت.
قال: نعم.. قولي "إن لي ما ليس لله"، فلي زوجة وولد وليس ذلك لله.. وقولي "عندي ما ليس عند الله"، فعندي الكذب والخديعة والله بريء من ذلك، وقولي "معي ما لم يخلقه الله"، فأنا أحفظ القرآن وهو غير مخلوق، وقولي "أحب الفتنة"، فإني أحب المال والولد لقوله تعالى (إنما أموالكم وأولادكم فتنة)، وقولي "أكره الحق"، فأنا أكره الموت وهو حق، وقولي "أشهد بما لم أرَ"، فإني أشهد ان محمدًا رسول الله، وانا لم أره، وقولي "أصلي بغير وضوء"، فإني أصلي على النبي بغير وضوء.

استحسن المأمون تفسيره وعوّضه عن ماله المسروق.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق