الخميس، 16 أبريل، 2015

• قصة مشاهير: ألفرد نوبل يموت ولا يزال حيّاً

كرّس نوبل، الكيمائي السويدي، طاقاته للبحث العلمي، وكان مشغولًا بالبحث عن الذرة والانفجارات، ووجد لذّته في هذه الاكتشافات.
مات أخوه، وجاء النعي في الجريدة خطأ، فقد ذكرت الجريدة اسم "ألفريد نوبل" بأنه مات عوضًا عن اسم أخيه.

وجد نوبل فرصته ليتابع بنفسه ما يقول الناس عنه وعن أبحاثه واكتشافاته، لذا صمت ولم يصحّح الخطأ الذي ورد في الجريدة.
بدأت المقالات تنهال وجاءت أغلب عناوينها "نوبل مخترع الدمار!"
تأثّر ألفريد نوبل بالمقالات وراجع حساباته، وتحوّل من استخدام الذرة للحروب إلى استخدامها في السلام وبنيان الجماعة في جوانب كثيرة، وقرر تقديم جائزة عالمية لأفضل من يقدم عملًا لبنيان البشرية، من هنا بدأت "جائزة نوبل"، وبالأخص "جائزة نوبل للسلام".

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق