الأربعاء، 15 أبريل، 2015

• قصة وحكمة: مذموماً عند الناس محموداً عند الله

جاء رجل إلى أحد الحكماء يسأله عن أمور حياته فقال له:
- أيها الحكيم.. كم من الطعام آكل؟
أجاب الحكيم: فوق الجوع.. ودون الشبع!
فقال الرجل: وكم أضحك؟

أجاب الحكيم: حتى يسفر وجهك ولا يعلو صوتك.
فقال الرجل: وكم أبكي؟
قال الحكيم: إذا كان من خشية الله فلا تمل من البكاء.
فقال الرجل: وكم أُخفي من عملي الصالح؟
أجاب الحكيم: ما استطعت إلى ذلك سبيلاً..
فقال الرجل: وكم أُظهر منه؟
رد الحكيم: مقدار ما يُقتدى بك.
فقال الرجل: وكم أفرح إذا مدحني الناس؟
أجاب الحكيم: على قدر ظنك.. أراض عنك الله أم غاضب؟!
فقال الرجل: وكم أحزن إذا ذمني الناس؟
احمّر وجه الحكيم وسكت قليلاً ثم أجاب بغضب:
- وما يضرك – أيها الأحمق- أن تكون مذموماً عند الناس.. إذا كنت محموداً عند الله!!!!..

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق