الخميس، 2 أبريل، 2015

• قصة ملهمة: أمي بعين واحدة

كان لأمي عين واحدة، وقد كرهتها لأنها كانت تسبب لي الإحراج، وكان شكلها مقززًا، وكانت تعمل أمي طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيلني وتساعدني على إكمال دراستي، ولم أكن ارغب أن يعلم أحد بأنها أمي...

وذات يوم جاءت أمي إلى غرفة الصف لتسال عني وتطمئن عن حالي، أحسست بالإحراج والخجل، تجاهلتها ورميتها بنظرة مليئة بالحقد والكراهية.
 وفي اليوم التالي عيّرني أحد الرفاق بأن أمي بعين واحدة، تمنيت أن أدفن نفسي، وأن تموت أمي وتختفي من حياتي.
وفي اليوم التالي واجهتها وقلت لها: لقد جعلت مني أضحوكة، لِمَ لا تموتين؟ ولكنها لم تجب وسكتت، لم أكن مترددًا فيما قلت، ولم أفكر بكلامي، لأني كنت غاضبًا جدًا...
درست بجد وحصلت على منحة دراسية في سنغافورة، وفعلاً ذهبت ودرست، ثم تزوجت واشتريت بيتا وأنجبت أولادًا، وكنت سعيدًا جدًا ومرتاحًا في حياتي...
وفي يوم من الأيام أتت أمي لتطمئن عليّ وعلى أولادي الذين لا تعرفهم، وعندما شاهدها أولادي أخذوا يضحكون، والبعض منهم خاف منها، فصرخت في وجهها: اخرجي حالاً، كيف تجرأت وأتيت لتخيفي أولادي، أجابت بكل هدوء: آسفة... يبدو أني أخطأت في العنوان... ثم ذهبت واختفت بعيدًا.
وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل، فكذبت على زوجتي وأخبرتها أني سأذهب في رحلة عمل.
وبعد الاجتماع ذهبت إلى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه للفضول فقط لا غير، أخبرني الجيران أن أمي توفيت، لم أذرف دمعة واحدة، ولم أحرك ساكنًا.
قاموا بتسليمي مغلفًا مقفلاً، بداخلة رسالة من أمي مكتوب فيها :
ابني الحبيب لطالما أحببتك وفكرت فيك كثيرًا، وكنت أتمنى أن تعيش معي حتى أراك وارى أحفادي يلعبون أمامي، فأنا وحيدة في البيت، وأكاد اختنق وبحاجة لمن يواسيني ويؤنسني، أسفت لزيارتك، وإخافة أبنائك، كنت سعيدة جدًا، عندما علمت انك ستأتي إلى مدرستك، فرحت وتمنيت أن أراك من بعيد، ولكني لم استطيع مغادرة الفراش لأنني مريضة .
ابني الحبيب في داخلي سر لم اخبره لأحد حتى الآن، فعندما تعرضت أنت وأبوك لحادث سيارة، توفي والدك وأصبت أنت وفقدت عينك اليمنى، فتحسرت عليك وخشيت أن تعيش بعين واحدة فيسخر منك الأطفال والرفاق، ويخافون من شكلك! فقررت أن أعطيك عيني.

وعملت المستحيل، وجمعت المال حتى أتمكن من إجراء العملية، والحمد لله كنت سعيدة جدًا، لأن ابني سيرى العالم بعيني أنا...

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا
نوادر العرب: الخليفة والشاعر (الحسنة بعشرة أمثالها)

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق