الأحد، 16 نوفمبر، 2014

• نوادر العرب: حتى لا تنقطع المروءة عند العرب

يحكى أن فارسًا عربيًا كان في الصحراء على فرسه، فوجد رجلاً تائهًا يعاني العطش..
فطلب الرجل من الفارس أن يسقيه الماء.. فقام بذلك!
صمت الرجل قليلاً ، فشعر الفارس أنه يخجل بأن يطلب الركوب معه!

فقال له: "هل تركب معي إلى حيث تجد المسكن والمأوى؟"
فقال الرجل: "أنت رجل كريم حقًا.. شكرًا لك.. كنت أود طلب ذلك لكن خجلي منعني!"
ابتسم الفارس... فحاول الرجل الصعود لكنه لم يستطع وقال "أنا لست بفارس.. فأنا فلاح لم أعتد ركوب الفرس"...
اضطر الفارس أن ينزل كي يستطيع مساعدة الرجل على ركوب الفرس.. وما إن صعد الرجل على الفرس حتى نكزها وهرب بها كأنه فارس محترف...
أيقن فاعل الخير أنه تعرض لعملية سطو وسرقة.. فصرخ بذلك الرجل "اسمعني يا هذا... اسمعني !."
شعر اللص بأن نداء الفارس مختلف عن غيره ممن كانوا يستجدون عطفه..
فقال له من بعيد "ما بك؟!"
فقال الفارس: "لا تخبر أحدًا بما فعلت رجاء"..
فقال له اللص "أتخاف على سمعتك وأنت تموت؟"...

فرد الفارس "لا.. لكنني أخشى أن تنقطع المروءة عند العرب وأن ينقطع الخير بين الناس"...

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق