الأحد، 9 مارس، 2014

• قصة دينية: رجل يدّعي أنه أعظم من الرسول "محمد"


جلس شاب على متن يخت فاخر حاملاً في يده "لاب توب"، وحاول جاهدًا أن يشغل بثًا حيًا لموقع الحرم المكي، وكان يجلس بجانبه رجل متقدم في العمر، ثم نظر الشاب بشوق إلى الشاشة، وأخذت عيناه تدمع وهو يبتسم، رآه الرجل الكبير وحاول أن يعرف السبب.

فسأله : مالذي يبكيك ويضحكك؟
فأجاب الشاب: شوقي إليهم
فرد متعجبًا! ومن هم؟
فقال: ضيوف بيت الله الحرام...
لم يفهم الرجل الكبير شيئًا، وقال للشاب: هل تعرف من أنا؟
فأجاب الشاب: لا
قال الرجل: أنا قائد القوات البحريه في ألمانيا.
قال له الشاب: تشرفنا.
فرد قائد القوات البحرية قائلاً: أنا أعظم من رسولك.
فقال له: ومن رسولي؟ أتعرفه؟
قال: نعم انت مسلم وتؤمن بمحمد.
قال الشاب: نعم، وما الذي يجعلك تقول أنك أعظم منه؟
فقال القائد: لأنني بكلمه واحدة أستطيع أن أصف جيشًا كاملاً مكونًا من عشرين ألف جندي في أقل من عشر دقائق.
فرد عليه الشاب قائلا له: اذا اعطيتك مليوني شخص، فكم يلزمك لتصفهم صفًا واحدًا؟
فأجاب: إذا كانو تحت رعايتي فثق بأنهم لن يأخذوا أكثر من ساعتين.
فقال الشاب: وإذا كان جنودًا من جميع أنحاء العالم ليسوا على لغة واحدة ولا من عمر واحد فكيف تصفّهم بانضباط؟
فأجاب القائد باستهزاء قائلاً: مستحيل أن يصطفو أبدًا.
فقال الشاب: أنظر إلى شاشتي وانظر الى قبلتي وانظر الى بيت ربي، وانظر إلى ضيوف ربي، فهم من جميع دول العالم قد أتوا، وإذا بصوت الإمام يقول: "استووا"... فيصطف ثلاثة ملايين "مصلي" بلا قائد ولا مراقب... هذا هو ديننا وهذه هي سنة نبينا ورسولنا الذي تستهزئ به، فقد مات ومازالت قوانينه قائمة حتى الآن!
فهل يوجد أعظم منه؟
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: رجل عجوز سيجعلك تخجل من نفسك

قصة ملهمة: الإسكندر والجندي الجبان

قصة وعبرة: قيصر روسيا يستطيع أن يفعلها

طفل صغير يصلي في المطار

قصة دينية: شمشون الجبار كما وردت قصته في العهد القديم

قصة تاريخية: صلاح الدين والمرأة النصرانية


للمزيد     







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق