الأحد، 2 نوفمبر، 2014

• قصة غريبة: شنق نفسه ثلاث مرات

قس الكابتشين
جوزيف إغنر (Joseph Matthäus Aigner ) كان رسامًا نمساويًا عاش في القرن التاسع عشر، كان رجلاً حزينًا بائسًا قرر إنهاء حياته في وقت مبكر جدًا، في سن الثامنة عشر علق لنفسه حبلاً وهمّ بشنق نفسه، لكن فجأة وبصورة غامضة مرّ قسٌّ من طائفة الكابتشين وأقنعه بالعدول عن قتل نفسه.
ثم مرت أربعة أعوام عجاف لم تتحسن خلالها أحوال إغنر، فقرر إنهاء حياته وتهيأ لشنق نفسه مجددًا، وهذه المرة أيضًا ظهر نفس القس السابق وأقنعه بالعدول عن الانتحار.
ثم مرت سنوات انغمس خلالها إغنر بالعمل السياسي، فألقي القبض عليه عام 1848 بتهمة المشاركة في ثورة فيينا، وأصدرت السلطات حكمًا سريعًا عليه بالإعدام بواسطة المقصلة، وهذه المرة أيضًا وبطريقة ما، ظهر نفس قس الكابتشين وأقنع السلطات بالعدول عن إعدامه!.
لكن أخيرًا، وفي عام 1886 نجح إغنر في إنهاء حياته منتحرًا بطلقة من مسدسه...
إلا أن غرابة القصة لا تنتهي هنا، فالرجل الذي قام بتجهيز جنازة إغنر وتولى مراسم دفنه وتأبينه كان نفس قس الكابتشين الذي أنقذ حياته ثلاث مرات في السابق!.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق