الجمعة، 28 نوفمبر، 2014

• قصة غريبة: هدية غريبة في عيد الأم

في عيد الأم تبرعت إحدى المدارس بشراء هدايا لأمهات التلاميذ، فنظمت لهم رحلة إلى السوق التجاري وطلبت من كل طفل أن يختار الهدية التي تحلو له، وبعد أن اختار كل طفل هديته، عادوا مجددًا الى المدرسة. 
فقالت المعلمة: هيا أروني ما اختاره كل منكم لأمه؟

فرفع الأول هديته وكان ممسكًا بحقيبة رائعة، والتاني رفع زجاجة عطر، والثالث رفع حذاء، والرابع رفع ماكينة حلاقة ومعجون حلاقة وبعض شفرات للحلاقة!
ضحك الكل وسخروا من هذا الطفل وبدأت المعلمة تصيح فى وجهه قائلة: ما هذا؟!! ألم تفكر فى هدية سوى هذه؟ أين عقلك؟!! هل تريد أن تسعد أمك أم تحزنها؟!!
فبكى الطفل على سخرية الجميع منه حتى المعلمة!
فشعرت المعلمة بالخجل بعد ما وجدت الدموع تنهال من عيني الطفل! وقالت له: أعذرني ولكن، لماذا هذه الهدية بالتحديد؟
فصمـــت الطفل قليلاً وبدأ يمسح دموعه بكفيه الصغيرتين ثم تابع قائلاً: لقد توفيت أمي وتوفي أبى أيضًا فى حادث سيارة بعد ولادتي بأشهر قليلة، وأخي الأكبر هو من أكمل تربيتي إلى أن أتى بي إلى هذا المكان، فهو أمي وأبي!!
لم تجد المعلمة شيئًا تفعله سوى أن تشارك الطفل بكاءه وقبلت رأسه أمام الجميع.
لا تحكموا على اختيارات البشر من الخارج فأنتم لا تعلمون ما تحمله قلوبهم.Top of Form


 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق