الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

• قصة ملهمة: ذكاء المحامي في مواجهة قضاة المحكمة

قال المحامي في معرض الدفاع عن موكله المتهم بالسرقة، إن موكلي يا حضرات القضاة لم يرتكب جريمة ما، وكل ماهنالك أنه كان مارًا بتلك الشرفة المطلة على الطريق، فامتدت يده اليمنى إلى الصندوق الذي كان على الشرفة وأخذته.

ولا شك في أنكم توافقونني على أن اليد ليست سوى عضو من الأعضاء الكثيرة في الجسم، فمن العدالة ألا تؤخذ الأعضاء كلها بجريمة عضو واحد منها.
ولم يشك القضاة في أن المحامي يمزح، إن لم يكن قد أصيب في عقله...
فقال رئيس المحكمة: إن حجتك يا حضرة المحامي منطقية جدًا، ولذلك قضت المحكمة بحبس يد المتهم اليمنى التي سرقت الصندوق، سنة مع الأشغال الشاقة، وهو حر في أن يصحبها أو لا يصحبها إلى السجن!
وشدّ ماكانت دهشة القضاة، اذ رأوا المتهم يخلع ذراعة الصناعية ثم يتركها على منصة المحكمة، ويخرج من القاعة مع محاميه في هدوء.
جبر المضري
تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق