الأحد، 4 مايو، 2014

• قصة وعبرة: ضع في معولك الذكاء



تم تعيين شاب في منجم للفحم، وكان متحمسًا جدًا للعمل. حضر الشاب للعمل مبكراً جداً قبل الجميع؛ ليثبت أنه على قدر من المسؤولية...

وبدأ العمل بالجد والاجتهاد، وكان يضرب بمعوله بكل ما أوتي من قوة على الحجارة؛ ليستخرج الفحم منها، وبعد ساعتين حضر رجل كبير في السن، له خبرة طويلة في العمل...
بدأ العجوز عمله، وكان يتمتع بصحة جيدة، ويضرب بهدوء؛ فنظر إليه الشاب كيف يضرب، وقال في نفسه: «لا شك أني سأنجز أكثر من هذا العجوز».
وفي نهاية اليوم فوجئ الشاب وصُدم عندما علم أن ذلك العجوز أنجز أكثر منه، مع أنه بذل كل طاقته.
 لكن الشاب لم يستسلم بسهولة، وقرّر أن يضاعف جهده في اليوم التالي، وبالفعل عمل بجد، وفي نهاية عمل اليوم خاب أمله؛ فالعجوز أنجز أكثر منه!
بدأ الشاب يفكر ويتساءل: «ما السر في أن ذلك العجوز ينجز أكثر مني، مع أني أحضر قبل الآخرين، وكذلك أعمل بكل ما أوتيت من قوة، وأعمل فترة أطول منه؟».
وعندما لم يجد جوابًا قرّر أن يسأل العجوز؛ فانطلق إليه واستأذنه.
قال الشاب: هناك أمر يحيرني، وأنت سبب تلك الحيرة!
قال العجوز: أنا؟
فقال الشاب: نعم، لقد كنتُ أحضر مبكرًا، وأعمل بجد وقوة في فترة طويلة، وفي نهاية اليوم أجدك تنجز أكثر مني، مع أنك تعمل بهدوء!
ضحك العجوز وقال: يا بني ضع في معولك الذكاء.
نظر الشاب بتعجب ثم قال: وكيف ذلك؟؟ وهل للمعول عقل حتى يكون فيه ذكاء؟
فأجابه العجوز: يا بني، ليس المهم أنك تضرب بقوة على الحجر، وليس كثرة الضرب ولا طول الوقت هو المهم.
فقال الشاب: إذن، ما المهم؟
فقال العجوز: صحيح أن تلك الأشياء مهمة، لكن الأهم منها هو: كيف تضرب؟ وأين تضرب؟ ومتى تضرب بقوة؟
فربما ضربة واحدة في مكانها الصحيح وطريقتها الصحيحة ووقتها الصحيح تغنيك عن مائة ضربة.
 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: من يأخذ الابن... يأخذ كل شيء

قصة وحكمة: كيف نحمي أنفسنا من النار؟

أسباب رسوب الطلاب.. و 10 خطوات نحو النجاح

 

قصة وعبرة: ولد يضرب سيارة جديدة بالحجر

 قصة دينية: تعاليم الدين الحقيقية

 قصة ملهمة: أنت إقرب إلى الحياة من الموت

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق