السبت، 24 يناير، 2015

• قصة ملهمة: حاتم الطائي وأخوه (الكرم بالفطرة)

لمّا مات حاتم الطائي المشهور بسخائه وكرمه، أراد أخوه أن يتشبه به ويأخذ دوره لينال مكانته عند العرب.
فقالت له أمه: يا بني أتريد أن تحذو حذو أخيك؟
فقال لها: نعم يا أماه.

فقالت له: إنك لن تبلغ ما بلغه، فلا تتعبن نفسك فيما لا تناله.
فقال لها : وما يمنعني أن أكون مثله وقد كان حاتم شقيقي من أمي وأبي.
فقالت له: يا بني إنني منذ ولدته، وكنت حين أرضعه، يأبى أن يرضع حتى آتيه بمن يشاركه الرضاعة، فيرضع حاتم من ثدي، ويرضع الطفل من الثدي الآخر، أما أنت فكنتُ إذا أرضعتك، ترضع من ثدي، وتضع يدك على الثدي الآخر مخافة أن يشاركك أحد الرضاعة... فشتان بينك وبين شقيقك!

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق