الأحد، 8 سبتمبر، 2013

• قصة مشاهير: أينشتاين يعمل سائق تاكسي


ذات يوم وبينما كان أينشتاين في طريقه إلى إحدى محاضراته، قال لسائق سيارته: أشعر بأنني متعب ومتوعك، فقال له السائق: أنا قد استمعت إلى العشرات من محاضراتك ولدي فكرة لا بأس بها عن النظرية النسبية..

فما قولك في أن أنوب عنك في محاضرة اليوم؟ (علمًا أن شكل أينشتين أو صورته لم تكن مشهورة ومعروفة بسبب ضآلة شبكات الاتصالات في ذلك الوقت).  
أعجب أينشتاين بالفكرة، وبعد أن اختبره تبادلا الملابس، ولما وصلا إلى قاعة المحاضرة، وقف السائق على المنصة، وجلس العالم العبقري الذي كان يرتدي زي السائق في الصفوف الخلفية، وسارت المحاضرة على ما يرام إلى أن وقف بروفيسور متنطع وطرح سؤالاً من الوزن الثقيل وهو يحس بأنه سيحرج به أينشتاين، هنا ابتسم السائق وقال للبروفيسور: سؤالك هذا سهل جدًا لدرجة أنني سأكلف سائقي الذي يجلس في الصفوف الخلفية بالرد عليه... وبالطبع فقد قدم "السائق" - أينشتاين- ردًا أبهر الجميع وجعل البروفيسور يتضاءل خجلاً...


تابعونا على الفيس بوك
إقرأ أيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق