الخميس، 2 أكتوبر، 2014

• قصة وعبرة: أضحية العيد بين الغالي والرخيص

وقفت مع ابنتها الصغيرة على مقربةٍ من الجمع الذي شغلته أضحية العيد، ثم تجرأت على الاقتراب كي تطلب بعض اللحم، لكن صاحب الذبيحة زجرها فسحبت ابنتها وابتعدتا.

وأمام نظرات العتاب التي فاضت من عينيّ الجزار قال صاحب الذبيحة:
أنت تعرف أن اللحم غالي الثمن.
أجابه بصوتٍ هامس، وهو منهمكٌ بسلخ الجلد:
بل أنت الرخيص جدًا!...
سامي قباوة

 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق