الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

• قصة وعبرة: التضحية في الميزان



    كان مزارعًا أميًّا، لكنه كان محبًّا للعلم، خطط لابنه الوحيد أن يكمل دراسته، أنهى المرحلة الإبتدائية في مدرسة القرية المجانية، أراد أن يدخله المرحلة الإعدادية في مدرسة المدينة الوحيدة في محيطه، لكنه لا يملك المال الكافي.

  ذهب إلى المدرسة محاولاً الحصول على منحة تعليميه، لكن الردّ كان واضحًا وصريحًا، فالتعليم المجاني لا يكون إلا لليتامى، فقال الرجل لمدير المدرسة: إذًا غدًا يمكنك أن تسجل ابني، فقال المدير: نحن لا نقبل أية وساطة مهما كانت، أجاب المزارع: بل غدًا سيتم تسجيله... وفي اليوم التالي أفاق أهل القرية فوجدوا الرجل مشنوقًا ومعلقًا على غصن الشجرة التي تضلل بيته.
ملاحظة: القصة حقيقية، وقد ضحى الرجل بنفسه من أجل ابنه، ولكن ما رأيك؟ حل هكذا تضحية مشروعة ومقبولة... أفدنا بتعليقاتك...
للمزيد من هذه القصص تحت عنوان "قصة وعبرة" زوروا هذا الموقع





هناك تعليق واحد:

  1. تضحية كبيرة قدمها الاب لكن كان من المحتمل ان تؤثر سلبا على نفسية ابنه ويصبح حينها غير مؤهل لتحقيق الهدف الذي ضحى والده بنفسه من اجله

    ردحذف