الجمعة، 18 أكتوبر، 2013

• قصة تاريخية: يوليوس قيصر يقع أرضًا


تحكي كتب التاريخ أن يوليوس قيصر تعثّر أثناء نزوله من سفينة على شواطئ إفريقيا ووقع على الأرض، ومثل هذا المشهد قادر على بثّ الوهن بين الجنود واعتباره نذير شؤم.

 لكن يوليوس قيصر -المعروف بسرعة بديهته وموهبته في الارتجال-  تظاهر وكأنه نام قصدًا، ففتح ذراعيه كاملتين، ثم احتضن الأرض وقبّلها؛ وذلك كرمز للاشتياق للفتح والانتصار؛ فتبسّم جنوده واستبشروا خيرًا.
إن من أهم القوانين التي نحتاج إلى أن نقف عندها كثيرًا لفهم واقعنا بشكل أفضل؛ ذلك الذي يقول:
لا تدعْ الأشياء التي ليس لك يدٌ في تغييرها، تأخذك عن الأشياء التي لك يد في تغييرها.
إن أمر الله قائم، ومن الفطنة التي تبعث السعادة والسرور أن نتعامل مع قضاء الله تعاملاً إيجابيًا؛ فيرى الله منا تسليمًا لقضائه، ورضىً بقدره، وامتثالاً لأمره.
تابعونا على الفيس بوك
إقرأ أيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق