السبت، 3 أكتوبر، 2015

• قصة ملهمة: الولد وأخته والبطة

حُكِيَ أن ولدًا صغيرًا يدعى جوني زار مزرعة جده ..وهناك أعطوه نبلة ليلعب بها، وسمحوا له أن يقوم بالنيشان على بعض الأخشاب.. كان الولد يتدرب باجتهاد ولكنه لم يتمكن من إصابة هدفه، وبعد العديد من المحاولات الفاشلة قرر التوقف...

بينما كان يسير في الطريق إلى المنزل ليتناول عشاءه، رأى أمامه بطة جدته، وبدون تفكير جعلها هدفًا لنبلته، ومن المرة الأولى أصاب رأسها بدقة، فوقعت ميتة..
ذُعر الطفل وأصابته صدمة، فقام بإخفاء البطة الميتة في كومة من القش... لكن أخته سالي كانت تراقب الحدث بصمت من بعيد...
بعد تناولهم الغذاء في اليوم التالي، قالت جدته لسالي: هيا لنغسل الصحون سويًا..
ولكن سالي أجابت: جدتي، جوني أخبرني أنه يريد أن يساعد في المطبخ بدلاً مني.. ثم اقتربت من جوني وهمست في اذنه: "لا تنسَ البطة"؟ ولهذا قام جوني بغسل الأطباق لجدته...
وفي نفس اليوم، طلب الجد من الأولاد أن يستعدوا للذهاب لصيد الأسماك معًا، ولكن الجده قالت: من فضلك اترك لي سالي لأني بحاجة إليها كي تعدّ العشاء معي..
ابتسمت سالي وقالت: حسنًا، لا توجد مشكلة، فإن جوني أخبرني أنه يريد أن يساعدك بدلاً مني.. وذهبت لجوني وهمست ثانية في أذنه: "لا تنسَ البطة"؟ وهكذا ذهبت سالي لصيد السمك وظل جوني في المنزل لمساعدة جدته..
وبعد عدة أيام قام فيها جوني بكل الاعمال المفروضة عليه وعلى أخته ايضًا، لم يعد يحتمل المزيد.. ذهب إلى جدته واعترف أنه قتل البطه.
نزلت الجدة على ركبتها واحتضنته طويلاً وقالت: صغيري الحبيب.. أنا أعرف.. فقد رأيت كل شيء من النافذه... ولكن لأني أحبك كثيرًا، فقد سامحتك على الفور، ولكنني كنت أتساءل: إلى متى ستترك سالي تستعبدك دون أن تأتي وتعترف لي بكل شيء؟

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق