الأحد، 3 مايو، 2015

• قصة غريبة: الزوجة الماكرة

عاش زوجان معًا لمدة 37 عامًا، ولكن الزوج ارتبط بالسكرتيرة الخاصة به، واشترطت عليه أن يطلق زوجته قبل أن تقبل الزواج به، وأن يقوم بطردها من منزل الزوجية لكي تعيش هي في المنزل الفخم الذي يزيد ثمنه عن ثلاثة ملايين دولار.

وبالفعل ذهب الزوج لكي يخبر زوجته بأنة سيطلقها، ويتزوج بأخرى، وأن عليها أن تترك المنزل خلال ثلاثة أيام، استقبلت الزوجة الخبر بهدوء، ولم تعترض على طردها من المنزل، ولم تعترض على الطلاق لعلمها أنها لن تستطيع أن تكمل حياتها معه في ظل هذا الوضع الجديد.
وبالفعل قامت الزوجة بجمع أشيائها استعدادًا لترك المنزل الذي عاشت فيه لمدة 37 عامًا، وانتظرت حتى اليوم الثالث حيث من المفترض أن تقوم بترك المنزل، وقامت بطلب كميات كبيرة من "الجمبري، والكابوريا، والأسماك وغيرها من المنتجات البحرية، وبعد خروج زوجها قامت بفك جميع مواسير الستائر الموجوده في كل غرف البيت، وقامت بملئها وحشوها بالأسماك والجمبري وكل هذه الأنواع التي تتعفن بعد فتره وتُخرج رائحة قذره!!
تركت البيت وغادرت إلى بيت أهلها... قضى زوجها وسكرتيرته الشابة أول ثلاث ليالي من حياتهما بصورة طبيعية، حتى بدأ ظهور رائحة كريهة جدًا في جميع أرجاء البيت!! رائحة نتنة لا تطاق!
أخذ الزوجان بتنظيف كل الأماكن، وفتح النوافذ لتهوية البيت، ورش المبيدات والمعطرات وغيرها، ولكن الرائحة تزداد يومًا بعد يوم! فقررا بعد فتره ترك المنزل وعرضه للبيع وشراء منزل أخر، ولكن لم يقبل أحد بشرائه بسبب رائحته النتنة، فخفضا سعر المنزل إلى النصف.
اتصلت طليقته وطلبت منه شراء المنزل، وساومته على سعر أقل مما طلب، فوافق على البيع، وهو في حيرة من أمره عن سبب إقدام الزوجة على شراء البيت، ولكنها اشترطت عليها أن يأخذ الأثاث ويسلمها المنزل فارغًا.
وبعد إتمام صفقة الشراء قامت سيارات نقل الأثاث بنقل المفروشات بما فيها قضبان الستائر إلى بيت الزوج الجديد، لينعم مع سكرتيرته بالرائحة التي هرب منها...

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق