الثلاثاء، 28 يناير، 2014

• قصة وعبرة: ما مصير من يسير بلا هدف؟


كانت مجموعة من الكلاب تلعب وتلهو مع بعضها، وفجأة جرى أحدهم بسرعة وكأنه يتبع شيئًا، فلحقه الآخرون.

واستمرّ الكلب يجري وقتاً طويلاً من مكان الى مكان، والباقون يتبعونه لا يعلمون ماذا حدث.
واخيرًا رجع الكلب وهو يحمل في فمه أرنبًا..
فعلموا أنه كان يلحق بهذا الأرنب، أما هم فكانوا يركضون بلا هدف.
وهكذا حال من يسير بلا هدف ويتبع أصحاب المآرب الذاتية، فهو لن يحصل على شيء، ولن يصل إلى هدفه المنشود.
 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

قصة وعبرة: الأموال أغلى من الحياة

مربي البط (قصة الكاتب الصيني مويان الفائز بجائزة نوبل)

طفل صغير يصلي في المطار

الوشم من الرسم بالإبرة إلى التلوين المجهري

قصة وعبرة: الأسد والأرنب والغزال

عادات وتقاليد البيت القروي اللبناني

للمزيد




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق