الاثنين، 4 نوفمبر، 2013

• قصة وعبرة: المرأة البيضاء والرجل الأسود


في إحدى الرحلات الجوية جلست سيدة بيضاء بجانب رجل أسود البشرة، وكانت متضايقة جدًا من وجوده بقربها، لذلك استدعت المضيفة وقالت لها:

من الواضح أنك لا ترين الوضع الذي أنا فيه، لقد أجلستموني بجانب رجل أسود، وأنا لا أوافق أن أكون بجانب شخص مقرف، يجب أن توفروا لي مقعدًا مناسبًا...
قالت لها المضيفة: إهدئي يا سيدتي، كل المقاعد في هذه الرحلة ممتلئة تقريبًا، لكن دعيني أبحث عن مقعد خالٍ...
غابت المضيفة لعدة دقائق ثم عادت وقالت لها: سيدتي، كما قلت لك، لم أجد مقعدًا واحدًا خاليًا في الدرجة السياحية، لذلك أبلغت الكابتن، فأخبرني أنه لا توجد أيضًا أية مقاعد شاغرة في درجة رجال الأعمال، لكن يوجد مقعد واحد خالٍ في الدرجة الأولى الممتازة.
وقبل أن تقول السيدة أي شيء أكملت المضيفة كلامها: ليس من المعتاد في شركتنا أن نسمح لراكب من الدرجة السياحية أن يجلس في الدرجة الأولى الممتازة، لكن وفقًا لهذه الظروف الاستثنائية فإن الكابتن يشعر أنه من غير اللائق أن نرغم أحدًا أن يجلس بجانب شخص مقرف لهذا الحد...
والتفتت المضيفة نحو الرجل الأسود وقالت: سيدي، هل يمكنك أن تحمل حقيبتك اليدوية وتتبعني، فهناك مقعد ينتظرك في الدرجة الأولى الممتازة!
في هذا اللحظة وقف الركاب المذهولين الذين كانوا يتابعون الموقف منذ بدايته وصفقوا بحرارة للمضيفه لتأديبها الغير مباشر للسيدة البيضاء .
تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق