الثلاثاء، 21 يونيو، 2016

• قصة للأطفال: التاجر الصغير

عبد الرحمن طفل ذكي يحب الاعتماد على نفسه منذ الصغر.
أما أخوه الأصغر عبد الله فكان يحب شراء الألعاب الغالية الثمن، فيلعب بها بعض الوقت ثم يملّ منها فيتركها ليشتري غيرها.
مما سبب الإزعاج لوالده، فالنقود التي كان يصرفها على شراء ألعاب ابنه كبيرة جداً، ولا يستطيع الاستمرار بشراء المزيد منها.
اقترح عبد الرحمن على أخيه عبد الله أن يجمع جميع الألعاب المتناثرة هنا وهناك، والتي لم تعد تسع في الخزانة.
فرح عبد الله باقتراح أخيه، فقد كان يحب اللعب مع أخيه في هذه الألعاب.

قام عبد الرحمن بصفّ الألعاب بجانب بعضها البعض، فعمل منها عدة صفوف، حتى امتلأت الغرفة بها، حتى لم يستطيعا التحرك في الغرفة.
قال عبد الرحمن لأخيه:
- ما رأيك أن نعرض هذه الألعاب على أصدقائنا كي نبيعها لهم ولغيرهم.
غضب عبد الله من هذا الاقتراح وقال له:
- أنا أحب ألعابي هذه، ومن قال لك أريد بيعها؟؟
تبسّم عبد الرحمن وضمّ أخاه الصغير إلى حضنه وقال له:
- يا أخي.. أنت مللت من اللعب بهذه الألعاب، ولم يعد لها مكان في غرفتنا، فلم لا نبيعها ونشتري بثمنها ألعاباً أخرى، حتى لا نُرهق والدنا بدفع المزيد من النقود؟؟
فكر عبد الله قليلاً، وتخيّل نفسه وقد باع هذه الألعاب المملة واشترى غيرها، فرأى هذه الفكرة فكرة جيدة بل رائعة.
قفز عبد الله إلى حضن أخيه وقبّله وهو يقول له:
- سنصبح تاجرين ماهرين كوالدنا الغالي، هيا لنبيع هذه الألعاب.. هيا..

مجلة الفاتح

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق