الثلاثاء، 28 يونيو، 2016

• قصة ملهمة: استخدم الرقم 6 للتفوق

بينما كان "تشارلز شواب" يتفقد أحد مصانعه لاحظ أن عمال المصنع لم ينجزوا ما كان منتظرًا منهم، فاستدعى مدير المصنع وقال له: "كيف تعجز رغم قدرتك وبراعتك عن تحفيز العمال لإنتاج ما هو مطلوب؟"
فأجاب مدير المصنع: "أنا في الحقيقة لا أدري... لقد جربت كل السبل.. لاطفتهم وحثثتهم بل نهيتهم وأنذرتهم ولكن بلا جدوى، إنهم لا يقوون على زيادة الإنتاج...

دارت هذه المناقشة قبيل انصراف عمال النهار إلى منازلهم وتسلُّم عمال الليل دفة العمل، فقال شواب للمدير: "حسنا أعطني قطعة طباشير"، ثم توجه إلى أقرب عامل من عمال النهار وسأله: "كم قطعة أنجزتم اليوم"؟ فقال: "ست قطع".
فعمد شواب إلى أرض المصنع وكتب الرقم 6 بالطباشير بحجم كبير، وبينما عمال الليل يدخلون المصنع شاهدوا الرقم 6 مكتوبًا على الأرض واستفسروا عن السبب فعلموا أن الرئيس صاحب المصنع كتب عدد القطع التي أنجزها عمال النهار اليوم...
وفي اليوم التالي تفقد شواب المصنع فوجد أن عمال الليل قد محوا الرقم 6 وكتبوا محله الرقم 7 بالحجم الكبير. 
وعندما تسلم عمال النهار العمل رأوا الرقم 7 مكتوبًا من قِبل عمال الليل، فثارت حميتهم، وانكبوا على العمل بحماسة، وقبيل انصرافهم تركوا ورائهم الرقم 10 مكتوبًا على أرض المصنع... وسرعان ما أصبح هذا المصنع الذي كان العمل فيه يسير متوانيًا بطيئًا أكثر مصانع الشركة إنتاجًا.
لا شيء يبث الحماسة في القلوب ويحفز إلى سرعة الإنجاز مثل المنافسة في الرغبة بالتفوق.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا                           
      

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق