الاثنين، 9 مايو، 2016

قصة نجاح: قلم الحبر الجاف

أقلام الحبر الجاف موجودة في كل مكان، وكل يوم يتم بيع الملايين منها في العالم، ولكن لمن يرجع الفضل في اختراعها؟
لازلو بيرو كاتب وفنان من المجر، في ثلاثينيات القرن العشرين كان يعمل بيرو صحفيًا وبحكم مهنته كان دائم التدوين لأفكارة وأخباره، ولكنه كان يكرة قلم الحبر السائل الذي كان مستخدمًا في ذلك الوقت، حيث كان عبارة عن سن من الصُلب وله خزان صغير يُملأ بالحبر، ولكن كان من سلبياته أنه يُحدث العديد من البقع.

 وفي أحد الأيام كان بيرو في زيارة لأحد المطابع، وهناك وجد أن حبر الطباعة لا يُحدث أي تلطيخ، فحاول أن يضع حبر الطباعة في قلمه الحبر، ولكن الحبر كان سميكًا مما أدى إلى انسداد مجرى القلم.
ففكّر بيرو في تصميم معين يجعل حبر الطباعة يسيل، فقام بعمل كرة دوّارة في الطرف، فبدل أن ينساب الحبر تلقائيًا من السن، فانه بسبب لزوجته يكسو الكرة التي ترسم خطًا من الحبر وهي تدور على الورق.
وفي عام 1938 قام جورج أخو بيرو بمساعدته في التصميم وسجل الشقيقان براءة اختراع... وبعد قيام الحرب العالميه الثانيه رحلا الى الأرجنتين، وهناك قاما بتسجيل براءة اختراع أرجنتينيه أخرى في الارجنتين.
وفي عام 1943 التقي بيرو بضابط في الجيش يدعى هنري مارتن، والذي أدرك أن فكرة القلم الجاف فكرة رائعة، فاشترى حق صناعة هذة الأقلام للجيش البريطاني، فكانت اقلامًا ملائمهة، وبحلول عام 1945 كانت أقلام الحبر الجاف معروضة للبيع في انجلترا والأرجنتين وأمريكا، وكانت النماذج الأولى ناجحة جدًا، ورغم أنها كانت غالية الثمن فقد بيع الآلاف منها.
وفي خمسينيات القرن العشرين وجدت شركة بيك الفرنسية طريقة رخيصة التكلفة لانتاج القلم الجاف، وأسمته بيك كريستال...


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

قصة ملهمة: لماذا انتهت NOKIA؟

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق