الأحد، 6 ديسمبر، 2015

• نوادر العرب: الخليفة عمر بن عبد العزيز وابنه (الولد سر أبيه)

كان للخليفةِ عُمَرَ بنِ عبدِ العزيزِ ضَيْعَةٌ، أرادَ أنْ يَهْدِيَها إلى بيتِ مالِ المسلمين، فأشارَ عليه خادمُه (مُزَاحِمُ) أنْ يُبْقِيَها لأُسْرتِه، فهي مَصْدَرُ رِزْقِهِم الوحيد.
فقال عمرُ: أَكِلُهُم إلى اللهِ. أَكِلُهُمْ إلى اللهِ.

ذهبَ مزاحمٌ إلى عبدِ الملكِ بنِ عُمَرَ، وكَلَّمه بهذا، فَغَضِبَ عبدُ الملكِ وقال له: بئس الوزير أنت... أنتَ، يا مزاحمُ، لا تَصْلُحُ لمَنْصِبِكَ هذا.
وذهبَ عبدُ الملكِ مُسْرعاً إلى أبيه، وقال له: رُدَّ الضَّيْعَةَ إلى بيتِ المالِ يا أبتاه، لا تُؤَخِّرْ هذا.. قُمِ الآنَ.
فَرَفَعَ عمرُ عينيه إلى السماءِ وقال: "الحمدُ للهِ الذي جَعَلَ لي مِنْ ذُرِّيَّتي مَنْ يُعِينُني على أمرِ دِيني".


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق