الخميس، 4 ديسمبر، 2014

قصة ملهمة: ضفدعتان في إناء الحليب

الإرادة والأمل.. واليأس
تسللت ضفدعتان إلى مخزن في حقلٍ، واشتمتا رائحة حليب كامل الدسم في إناء خزفي، بدأت الضفدعتان تلحسان منه، وبغفلة عنهما سقطتا في الإناء الخزفي، حاولتا الخروج فلم تستطيعا لأن الإناء مرتفع والجدار ناعم جدًا، صارتا تسبحان في الحليب لمدة طويلة بلا نتيجة.

شعرت الضفدعة الأولى بخيبة أمل، وحلّ بها التعب اليأس، فرقدت في وسط الحليب وهي محطمة تمامًا.
أما الضفدعة الثانية فلم تعرف اليأس، بدأت تضرب الحليب بقدميها بكل قوة، فتحول جزء كبير منه إلى قطعة من الزبدة، قفزت عليها، وبسهولة استطاعت أن تقفز من الإناء، فنجت من الموت.

 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق