السبت، 16 أغسطس، 2014

• نوادر العرب: من هو الأحمق؟


حُكِيَ أن أحمقين تصاحبا في طريق...
فقال أحدهما للآخر: تعال نتمنّ على الله، فإن الطريق تقطع بالحديث...
فقال الأول: أنا أتمنى قطائع غنم أنتفع بلبنها وصوفها...

فقال الآخر: وأنا أتمنى قطائع ذئاب أرسلها على غنمك، حتى لا تترك منها شيئاً...
 قال الأول: ويحك، أهذا من حق الصحبة وحرمة العشرة!
فتصايحا، وتخاصما... واشتدت الخصومة حتى تماسكا بالأطواق...
ثم تراضيا أن أول مَنْ يطلع عليها أن يكون حكمًا بينهما...
فطلع عليهما شيخ بحمار عليه زِقَّانِ من عسل...
فحدثاه بحديثهما، فنزل بالزقين وفتحهما حتى سال العسل على التراب... 
ثم قال: صَبَّ الله دمي مثل هذا العسل إن لم تكونا أحمقين... 
تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

للمزيد







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق