الثلاثاء، 7 فبراير، 2017

• قصة نجاح: من القمامة إلى القمة

الزبال العظيم
 نشأ طفلاً فقيرا جداً، وكان يعمل حتى عمر الثامنة عشرة في جمع القمامة يدوياً لينفق على تعليمه...
تخرّج والتحق بشركة هيونداي؛ بعد خمس سنوات أصبح مديراً للشركة العملاقة، وبعد أن ضاعف رأسمالها في خمسة أعوام أصبح رئيساً لهيونداي؛ ثم رئيساً لكوريا الجنوبية كأصغر رئيس دولة في العالم.

إنه لي ميونج باك... رئيس كوريا الجنوبيه السابق (2008-2013)
قال :"لم تمحُ الرئاسة آثار ورائحة القمامة من يديّ، وهذا أكثر ما أفخر به الآن"...
وقال أيضاً: "إن كوريا الجنوبية كانت خامس أفقر دولة فى العالم منذ خمسين عاماً... واليوم هي أكبر خامس اقتصاد في العالم، بسبب الإهتمام والتركيز على التعليم، فنحن لا نملك أية موارد في كوريا الجنوبية غير البشر"...
خلال خمس سنوات جعل من هيونداي امبراطورية صناعية عملاقة، وخلال خمس سنوات جعل من كوريا الجنوبية خامس اقتصاد في العالم ولها قوة سياسية واقتصادية عملاقة بلا أية موارد طبيعية تُذكر...
ترك الرئاسة بعد انتهاء ولايته، ويعمل الآن موظفاً في هيئة علوم البيئة براتب 2200 دولار شهرياً خاضعه للضرائب... لكنه يحصل على 30000 دولار مقابل محاضرة من ساعة واحدة.
جامع القمامة الشريف صنع لنفسه وعائلته وبلده شرفاً وكرامة يفتخر بها ابناؤه وأحفاده وشعبه إلى يوم القيامة...
نادر ابو تامر 


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

                                                                                             

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق