الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

• قصة ملهمة: الأم التي حوّلت ابنها من غبيّ إلى عبقريّ

عاد أديسون الطفل الصغير إلى بيته وقال لأمه: هذه رسالة من إدارة المدرسة، أخذت الرسالة، قرأتها بصمت، فغمرت عينيها الدموع... ثم قرأت بصوت متهدج لابنها الصغير محتوى الرسالة: "إبنك عبقري، والمدرسة صغيرة عليه وعلى قدراته، عليك أن تعلّميه في البيت".

وفعلاً صارت تعلمه في البيت، وعندما كبُر استعانت ببعض المدرسين...
ومرت السنوات وتوفيت أم أديسون... وصار أديسون أكبر مخترع في التاريخ البشري...
وفي أحد الأيام كان أديسون يبحث في خزانة والدته، فوجد رسالة كان نصها: "ابنك غبي جدًا، ومن صباح الغد لن نسمح له بالعودة إلى المدرسة".
بكى أديسون لساعات طويلة، وبعدها كتب في مذكراته: "أديسون كان طفلاً غبيًا، ولكن بفضل والدته الرائعة تحول إلى عبقري".

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا

الطاقة: مقالات وأبحاث عن الطاقة بكل أنواعها                                         




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق