الاثنين، 25 يناير، 2016

قصة ملهمة: الرسام والجزار

عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة وكان يرسم لوحات غاية في الجمال ويبيعها للزوار والسيّاح  بأسعار باهظة..
وفي يوم من الأيام أتاه فقير من أهل القرية وقال له: أنت تكسب مالًا كثيرًا من أعمالك، لماذا لا تساعد الفقراء في القرية؟! انظر لجزار القرية الذي لا يملك مالًا وفيرًا ومع ذلك يوزّع كل يوم قطعًا من اللحم مجّانًا على الفقراء..




• نوادر العرب: أين التين؟

كان أحد البخلاء يجلس بباب بيته وبين يديه طبقٌ من التين، جاءه هديةً من جارٍ له. فأبصر أحد الأعراب يتقدم منه فخاف أن يسيل لعاب الأعرابي وتمتد يده إلى التين فأخفى التين تحت عباءته. لكن الأعرابي كان قد رأى ما فعله البخيل، وأحس بمقصده، فجاء وجلس قربه وراح يحادثه.




الأحد، 24 يناير، 2016

قصة ملهمة: في بيتنا باب

في حجرة صغيرة فوق سطح أحد المنازل... عاشت أرملة فقيرة مع طفلها الصغير حياة متواضعة في ظروف صعبة، إلا أن هذه الأسرة الصغيرة كانت تتميز بنعمة الرضا وتملك القناعة التي هي كنز لا يفنى.




الخميس، 14 يناير، 2016

• نوادر العرب: فطنة صبي

ذات يوم رأى الأصمعي فتىً صغيرًا من فتيان العرب وأحب أن يمازحه فقال له:
- يا بني.. هل تحب أن يكون عندك مائة ألف درهم بشرط أن تكون أحمق؟
هز الصبي رأسه نافيًا بشدةٍ وقال:




• قصة مشاهير: فلمنج ينقذ طفلاً من الغرق

هذه القصة الحقيقية دارت في اسكتلندا، حيث كان يعيش فلاح فقير يدعى فلمنج، كان يعاني من ضيق ذات اليد والفقر المدقع، لم يكن يشكو أو يتذمر لكنه كان خائفـًا على ابنه، فلذة كبده، فهو قد استطاع تحمل شظف العيش... ولكن ماذا عن ابنه؟ وهو مازال صغيرًا والحياة ليست لعبة سهلة، إنها محفوفة بالمخاطر، كيف سيعيش في عالم لا يؤمن سوى بقوة المادة؟




الاثنين، 11 يناير، 2016

• قصة للأطفال: القط الحزين

كان القط يحب طائراً جميلاً أبيض اللون.
يلعب معه ويتسابق معه، وكان الطائر يحب القط كثيراً.
ولكن الطائر الجميل كان يحنّ إلى موطنه الأصلي، وإلى أهله وجيرانه.
فقد أخذه الصياد من مكانه الأصلي، ووضعه في حديقة منزله، التي كان يمرّ فيها نهر صغير، فوضع هذا الطائر الجميل في هذا النهر الصغير.




السبت، 9 يناير، 2016

• قصة وعبرة: المحتال والمغفل (الطمع)

زعموا أن محتالاً ومغفلاً اشتركا في تجارة، فسافرا معًا، وبينما هما في الطريق، تخلّف المغفل لبعض حاجته، فوجد كيسًا فيه ألف دينار، فأخذه، فرآه المحتال، فرجعا إلى بلدهما بعد التجارة، ولما اقتربا من المدينة اتفقا على اقتسام المال.




السبت، 2 يناير، 2016

• قصة ملهمة: القائد الذي هزم جيشاً بمفرده


خلال حقبة الممالك الثلاثة المتحاربه في الصين في فترة ما قبل الميلاد، كان في مملكة "شو هان" محارب لامع وخبير في استراتيجيات الحروب هو القائد "شوكو ليانغ" (Zhuge Liang)، وخلال الحرب الدائرة بين الممالك الثلاثة أرسل "شوكو ليانغ" كل جيشة للقتال في إحدى المعارك على بعد عدة أميال من مملكته، ولم يترك سوى مائة رجل لحمايته.